السبت 8 يونيو / يونيو 2024

استهدف ريف دمشق.. قصف إسرائيلي جديد على سوريا

استهدف ريف دمشق.. قصف إسرائيلي جديد على سوريا

Changed

وميض الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت عمق الأراضي السورية فجرًا
وميض الصواريخ الإسرائيلية التي استهدفت الأراضي السورية فجرًا - إكس
تواصل إسرائيل تكثيف ضرباتها على الأراضي السورية مستهدفة نقاطًا عسكرية تابعة لجيش النظام والحرس الثوري وحزب الله.

أعلن جيش النظام السوري إصابة جندي في صفوفه، جراء صواريخ إسرائيلية أطلقت من هضبة الجولان المحتلة باتجاه الأراضي السورية في ساعات الصباح الأولى. 

وقال جيش النظام في بيان إن الضربات الإسرائيلية استهدفت "عددًا من النقاط في المنطقة الجنوبية"، لكنه لم يحدد موقعًا بعينه. وذكرت تقارير إعلام محلي أن الهجوم استهدف ريف دمشق.

وورد في البيان: "تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت بعضها وأسفر العدوان عن إصابة عسكري بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية".

ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تصعد إسرائيل هجماتها على جماعات مسلحة متحالفة مع إيران في سوريا، كما قصفت أيضًا الدفاعات الجوية للجيش السوري وبعض القوات السورية.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أشار جيش النظام إلى أنّ دفاعاته الجوية أسقطت طائرتين مسيرتين في الضواحي الغربية خلال هجوم انطلق أيضًا من مرتفعات الجولان.

استهداف الحرس الإيراني

ومنذ ديسمبر/ كانون الأول الفائت، أدت ضربات إسرائيلية على منازل في دمشق وحمص إلى اغتيال قادة كبار في الحرس الثوري الإيراني تجاوز عددهم العشرة.

وذكرت وكالة "رويترز" في فبراير/ شباط المنصرم أن الحرس الثوري الإيراني قلص انتشار كبار ضباطه في سوريا، بسبب سلسلة من الضربات الإسرائيلية التي أسفرت عن سقوط قتلى، وأصبح يعتمد بشكل أكبر على فصائل متحالفة معه للحفاظ على نفوذه هناك.

وأول الشهر الجاري، قتل أحد أفراد البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني الذي كان يعمل مستشارًا عسكريًا في سوريا، مع اثنين من مقاتلي "حزب الله" اللبناني، في ضربة على مدينة بانياس بريف طرطوس شمال البلاد.

المصادر:
العربي - رويترز

شارك القصة

تابع القراءة