الخميس 18 يوليو / يوليو 2024

افتتاح بطولة كأس العالم للأندية.. الأهلي المصري يواجه أوكلاند سيتي بطل أوقيانيا

افتتاح بطولة كأس العالم للأندية.. الأهلي المصري يواجه أوكلاند سيتي بطل أوقيانيا

Changed

لوحة المباراة كما بدت صباح اليوم في استاد ابن بطوطة في طنجة
لوحة المباراة كما بدت صباح اليوم في استاد ابن بطوطة في طنجة - غيتي
يفتتح الأهلي المصري مباريات بطولة كأس العالم للأندية التي تحتضنها المغرب في لقاء سيجمعه ببطل أوقيانيا حيث سيواجه الفائز منهما بطل شمال أميركا.

سيكون استاد "ابن بطوطة" في مدينة طنجة بالمغرب، مسرحًا لافتتاح بطولة كأس العالم للأندية بنسختها الـ19، مساء اليوم الأربعاء، في لقاء سيجمع النادي الأهلي المصري، بفريق نيو أوكلاند سيتي بطل نيوزلندا وقارة أوقيانيا.

ويحتضن المغرب، في مدينتي طنجة والرباط، فعاليات البطولة التي ستمتد ما بين اليوم ولغاية 11 فبراير/ شباط الجاري، بمشاركة 7 أندية عالمية، يتقدمهم ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، وفلامنغو البرازيلي بطل أميركا الجنوبية.

طموح الأهلي

ويطمح الأهلي لتجاوز المشاركات التاريخية السابقة، والتي حقق فيها المركز الثالث، والميدالية البرونزية في ثلاث مناسبات بين 2006 و2021، ولن يختلف الحال كثيرًا لأوكلاند سيتي، الذي سبق له أن نال البرونزية في عام 2014 في أفضل مشاركة في تاريخ الفريق صاحب أكبر عدد من المشاركات في البطولة.

وقال لاعب الأهلي أحمد عبد القادر صاحب الـ23 عامًا، في حديث لموقع الفيفا: "نحن في الأهلي نحترم جميع المنافسين، ‏ونؤمن بأن كل مباراة لها حسابات وظروف خاصة بها، وسوف نتعامل مع هذه المواجهة ‏بمنتهى الجدية والاحترام والتركيز. لقد شاهدنا عدة مباريات للفريق المنافس، ولدينا انطباعات محددة عنه".‏

ذكرى أليمة

وتأهل الأهلي للبطولة بصفته وصيفًا لبطل إفريقيا الوداد المغربي، الذي افتتح بدوره مبارياته يوم السبت، أما أوكلاند سيتي فقد وصل بصفته بطل دوري أبطال أوقيانوسيا.

وخاض تدريبه الأخير في طنجة يوم أمس، وهو يستعد على قدم وساق للحفاظ على نتائجه المميزة، ولا سيما أنه يتصدر الدوري المحلي في بلاده بـ37 نقطة، مبتعدًا عن صاحب المركز الثاني فيوتشر بست نقاط، وعن المنافس التقليدي الزمالك صاحب المركز الخامس بـ11 نقطة.

وتأتي المباراة في ذكرى أليمة، للنادي المصري، الذي قضى العشرات من جمهوره في مثل هذا اليوم من عام 2012، في أحداث ملعب بور سعيد، أو ما بات يعرف بمجزرة بور سعيد، والتي تعد واحدة من أسوأ الكوارث الدموية التي شهدتها ملاعب الكرة حول العالم.

وسبق للفريقين أن تواجها في البطولة، خلال دور ربع النهائي في عام 2006، وفاز حينها النادي المصري بهدفين نظيفين، حمل أحدهما توقيع الأسطورة محمد أبو تريكة، من ضربة ثابتة تعتبر من أجمل أهداف المسابقة تاريخيًا.

مبارزة سويسرية - إسبانية

وسيلاقي الوداد المغربي، فريق الهلال السعودي يوم السبت في الرباط، وستقام في اليوم نفسه مباراة بين سياتل ساوندرز الأميركي والفائز في المباراة بين الأهلي وأوكلاند. 

وينتقل الفائزان في مباراتي السبت لمواجهة فلامنغو وريال مدريد في الدور نصف النهائي، يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين، قبل أن تختتم فعاليات البطولة يوم السبت 11 فبراير/ شباط المقبل. 

ويشرف على تدريب النادي الأهلي، المدرب السويسري مارسيل كولر، صاحب الخبرة الواسعة في ملاعب سويسرا وألمانيا، فيما يشرف على الفريق النيوزلندي، المدرب الإسباني الشاب ألبيرت رييرا. 

وتوقع اتحاد كرة القدم العالمي (فيفا) افتتاحًا استثنائيًا للبطولة، فيما أعلنت اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية، عن تخصيص حافلات لنقل الجماهير دون مقابل مادي إلى ملعب طنجة. 

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close