الأربعاء 28 فبراير / فبراير 2024

الاحتلال يشنّ اقتحامات في الضفة.. اشتباكات في جنين وشهيد في قلقيلية

الاحتلال يشنّ اقتحامات في الضفة.. اشتباكات في جنين وشهيد في قلقيلية

Changed

قالت مراسلة التلفزيون "العربي" إن اشتباكات اندلعت بين مقاومين وقوات الاحتلال عقب اقتحام هذه الأخيرة لمدينة جنين - رويترز
قالت مراسلة "العربي" إن اشتباكات اندلعت بين مقاومين وقوات الاحتلال عقب اقتحام هذه الأخيرة لمدينة جنين - رويترز
اقتحم جيش الاحتلال الخليل وجنين وبلدتَي بيتا وعقربا ومخيم عسكر في نابلس، بينما يستعد الفلسطينيون لتشييع الشهيد يزن عكوب الذي استشهد أمس السبت.

استشهد شاب فلسطيني اليوم الأحد برصاص الاحتلال الإسرائيلي، الذي قام باقتحام بلدات ومدن في الضفة الغربية المحتلة.

وبحسب مراسلة العربي، فإن الشاب الفلسطيني استشهد برصاص قوات الاحتلال خلال اقتحامها مدينة قلقيلية، في وقت تستمر فيه اقتحامات جيش الاحتلال لبلدات ومدن في الضفة.

واقتحم جيش الاحتلال الخليل وبلدتَي بيتا وعقربا ومخيم عسكر في نابلس، بينما يستعد الفلسطينيون لتشييع الشهيد يزن عكوب الذي استشهد أمس السبت وسلّم الاحتلال جثمانه عند حاجز حوارة جنوب نابلس.

وفي جنين، قالت مراسلة التلفزيون "العربي" إن اشتباكات اندلعت بين مقاومين وقوات الاحتلال عقب اقتحام هذه الأخيرة للمدينة.

وأفادت مصادر محلية بأن تلك القوات قامت باقتحام محيط مستشفى ابن سينا في مدينة جنين.

كما ذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد معتصم الأحمد بعد مداهمة منزل ذويه والعبث بمحتوياته في حي دوار البطيخة.

شهيد برصاص المستوطنين

ومساء أمس السبت، استشهد الشاب أحمد عاصي (38 عامًا متزوج وأب لستة أطفال) برصاص مستوطنين إسرائيليين، فيما أُصيب 15 آخرون برصاص جيش الاحتلال قرب مدينتَي سلفيت ونابلس شمالي الضفة الغربية.

وذكر "تلفزيون فلسطين" أن عاصي استشهد بعد إصابته أثناء التصدي لهجوم مستوطنين على بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، وعُثر على جثمانه بعد ساعات.

وقد ارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى أكثر من 253، إضافة إلى نحو 3 آلاف و100 جريح، منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويصعد الاحتلال ومستوطنوه من عنفهم ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية بالتوازي مع العدوان على قطاع غزة، الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 15207 فلسطينيين وأزمة إنسانية متفاقمة. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close