السبت 15 يونيو / يونيو 2024

التلاعب بنتائج انتخابات 2020.. ترمب يدفع ببراءته في ولاية جورجيا

التلاعب بنتائج انتخابات 2020.. ترمب يدفع ببراءته في ولاية جورجيا

Changed

تقرير لـ"العربي" حول دفع ترمب ببراءته أمام محكمة فيدرالية في واشنطن بعد اتهامه بمحاولة قلب نتائج انتخابات 2020 (الصورة: غيتي)
يواجه دونالد ترمب 13 تهمة بـ"الابتزاز" وارتكاب عدد من الجرائم، سعيًا لقلب نتيجة الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في ولاية جورجيا، والتي انتهت لصالح بايدن.

دفع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب ببراءته من التهم الموجهة إليه في القضية الجنائية المرتبطة بمحاولة التلاعب بنتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في ولاية جورجيا الجنوبية.

ويواجه الرئيس السابق والمرشح الأبرز بين الجمهوريين الساعين لخوض السباق الرئاسي في 2024، 13 تهمة بـ"الابتزاز" وارتكاب عدد من الجرائم، سعيًا لقلب نتيجة الانتخابات في الولاية والتي انتهت لصالح الرئيس جو بايدن.

ودفع ترمب ببراءته في مستند رفع إلى المحكمة، وتخلى فيه عن المثول أمامها في استدعاء مقرر الأربعاء المقبل.

يواجه ترمب أربع محاكمات جنائيّة العام المقبل خلال موسم الانتخابات التمهيديّة للحزب الجمهوري الذي يبدأ في يناير
يواجه ترمب أربع محاكمات جنائيّة العام المقبل خلال موسم الانتخابات التمهيديّة للحزب الجمهوري الذي يبدأ في يناير - غيتي

وحضر ترمب الخميس الماضي إلى سجن مقاطعة فولتون في أتلانتا بولاية جورجيا حيث وجّه القضاء له ولـ18 شخصًا آخرين تهمة "الابتزاز" وارتكاب عدد من الجرائم سعيًا لقلب نتيجة انتخابات 2020 في هذه الولاية.

وتعني إجراءات التوقيف أن تؤخَذ بصمات المتّهم، وتُلتقط له صور جنائيّة قبل إطلاق سراحه بكفالة حُدّدت قيمتها في حالة ترمب بـ200 ألف دولار.

واللقطة التي ظهر فيها ترمب عبوسًا وعاقدًا حاجبَيه ومُحدّقًا في الكاميرا، كانت تاريخية بوصفها أوّل صورة جنائيّة لرئيس أميركي سابق.

وقانون الجريمة المنظمة الذي استندت إليه المدّعية العامّة لمقاطعة فولتون فاني ويليس لتوجيه التّهم في هذه القضيّة، يُعاقَب عليها بالسجن لمدة تتراوح بين خمس سنوات وعشرين سنة.

محاكمات جنائيّة تنتظر ترمب

ويواجه ترمب أربع محاكمات جنائيّة العام المقبل خلال موسم الانتخابات التمهيديّة للحزب الجمهوري الذي يبدأ في يناير/ كانون الثاني، وفي ذروة الحملة الرئاسيّة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2024.

والإثنين، حدّدت القاضية الفدرالية تانيا تشاتكن 4 مارس/ آذار 2024 موعدًا لبدء محاكمة ترمب بتهمة محاولة قلب نتائج انتخابات 2020، لتجرى بذلك واحدة من أكبر المحاكمات الجنائية في التاريخ الأميركي في ذروة الموسم الانتخابي.

وستبدأ المحاكمة قبل سنتين من الموعد الذي كان الدفاع قد طلبه، علمًا بأن الرابع من مارس 2024 يقع عشية "الثلاثاء الكبير"، وهو اليوم الذي يدلي فيه الناخبون الجمهوريون بغالبيته بأصواتهم في الانتخابات التمهيدية للحزب.

ووجهت تهم جنائية إلى ترمب (77 عامًا) في أربع قضايا هذه السنة، اثنتان منها في واشنطن والثالثة في نيويورك والرابعة في ولاية جورجيا.

غير أن القضيّة المرفوعة أمام القاضية تشاتكن قد تشكل الخطر الأكبر عليه، وخصوصًا إذا كانت أول قضية يحاكم بشأنها ضمن جدول قضائي حافل ينتظر الرئيس السابق.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close