الخميس 22 Sep / September 2022

"التلفزيون العربي" يستهلّ عامه الثامن.. انطلاقة جديدة وهوية ثابتة

"التلفزيون العربي" يستهلّ عامه الثامن.. انطلاقة جديدة وهوية ثابتة

Changed

تقرير خاص في مناسبة العيد السابع لـ"التلفزيون العربي"
قد يكون هذا العام الأهمّ في مسيرة "التلفزيون العربي"، بعدما استكمل تحوّله إلى محطة إخبارية شاملة بفترات متنوعة وحيوية، وقدّم تغطيات ميدانية مفتوحة لأحداث كبرى.

بعد احتفاله بمرور سبع سنوات على تأسيسه، حجز خلالها مكانته الخاصة في وعي المشاهد العربي، عبر برامج نوعية وتغطيات رصينة تحترم عقل العربي ووجدانه، يستهلّ "التلفزيون العربي" عامه الثامن، وعينه على تحقيق المزيد من النجاح والتقدّم.

لكنّ هذا العام ليس مثل غيره، بل قد يكون الأهمّ في مسيرة "التلفزيون العربي"، بعدما استكمل تحوّله إلى محطّة إخبارية شاملة بفترات متنوّعة وحيويّة، وقدّم تغطيات ميدانية مفتوحة لأحداث كبرى شغلت العالم، امتدّ بعضها لأسابيع.

ومع بداية العام الجديد، رأت "العربي2" النور بوصفها محطّة جديدة تُعنى بشؤون الثقافة والأسرة والمجتمع. والآن، يستكمل "العربي" اللمسات النهائية للخطوات الأخيرة لانتقال استديوهاته وفريقه، نحو العاصمة القطرية الدوحة لتكون هذه الانتقالة خطوة جديدة في مسيرة "التلفزيون العربي" المهنية.

عيد وانطلاقة وانتقال

يبارك عضو مجلس الإدارة في التلفزيون العربي عبد الرحمن الشيال للجميع دخول قناة "العربي" عامها الثامن، وانطلاقة قناة "العربي 2" وانتقال قناة "العربي" من لندن إلى الدوحة.

ويقول: "ستجدون فرصًا للتعاون بين القناة والمؤسسات الشقيقة التابعة لمؤسسة "فضاءات" في الدوحة".

وإذ يشكر كل من ساهم في تأسيس قناة "العربي" في لندن وتشغيلها، يؤكد أنّ الذين لم يستطيعوا أن يستكملوا مشوارهم المهني في الدوحة "سيظلون دائمًا" أفراد أسرة "العربي".

ويضيف: "نرحّب بكلّ من سيأتي معنا في الدوحة ويبدأ مشواره الجديد استكمالًا لما حدث هنا وما بنيناه هنا".

"أصبحنا رقمًا مهمًا"

ويتحدّث مدير الأخبار عثمان البتيري من جهته، عن تحوّل التلفزيون بشكل كبير إلى قناة إخبارية.

ويقول إنّه "كان للتلفزيون العربي خلال الفترة الماضية تغطيات ميدانية كبيرة جدًا"، مضيفًا: "في هذه التغطيات أصبحنا رقمًا مهمًا".

ويلفت إلى أنّ الانتقال إلى الدوحة، حيث المقرات والاستديوهات الجديدة، سيحمل الكثير من التحديات.

ويقول: "كثير من الزملاء سينتقلون إلى الدوحة وسيلتحق بنا زملاء جدد سيشكّلون إضافة للتلفزيون ونتوقع أن يضيف الانتقال للعربي المزيد من التطور والإنجازات".

فترات إخبارية شاملة

بدوره، يقول مدير التحرير محمود عمر إنّه مع انطلاقة قناة "العربي 2"، يكون "التلفزيون العربي" قد أتمّ تحوّله عبر قناته الأولى إلى قناة إخبارية شاملة.

ويضيف: "الحال أننا كنّا سبّاقين في التحول من النشرات الإخبارية الاعتيادية إلى الفترات الإخبارية الشاملة التي تواكب وتهتمّ بكل ما يمكن أن يهتمّ به المشاهد العربي المعاصر".

المراسلون "عماد المشروع"

من جهته، يؤكد مدير التخطيط والمكاتب الخارجية معتز القيسية أنّ المراسلين هم بالتأكيد عماد هذا المشروع وهذه المؤسسة، وهم من يقوم عليهم 60 إلى 70% من إنتاج "التلفزيون العربي" في شقه الإخباري، وتحديدًا قناة "العربي أخبار".

ويكشف أنّ عدد المراسلين قد ازداد في الآونة الأخيرة إلى أكثر من 60 مراسلًا، كما أنّ "هناك مجموعة أخرى ستلتحق بنا وهناك خطة واضحة في هذا المجال".

تطوير في الشكل والمضمون

أما مدير البرامج محمد أبو العينين، فيكشف أنّ المنتج البرامجي في إدارة "التلفزيون العربي" تمّ تطويره في الفترة الأخيرة ليواكب التحول في التأكيد على هوية المحطة الإخبارية.

ويقول: "أضفنا إلى باقة البرامج منتجًا جديدًا هو برنامج "قضايا"، وهو برنامج حواري سياسي أيضًا يركّز على هذه الهوية".

ويؤكد أنّ الفترة المقبلة ستشهد تطويرًا على مستوى الشكل والمضمون لكل برامج "التلفزيون العربي"، مضيفًا: "انتظرونا".

عملية الانتقال بدأت

ويكشف المدير التنفيذي للتكنولوجيا والعمليات علي الحسيني عن استمرار التحضيرات للاستديوهات الجديدة التي سيطلّ بها التلفزيون على مشاهديه من الدوحة قريبًا.

ويقول إنّ التطوير يعتمد "أحدث أنواع التقنيات الموجودة لجهة تصميم الاستديوهات وعملية إنتاج أسرع وأسهل".

ويكشف أنّ عملية الانتقال بدأت، وأنّ الباقي هو الجزء الذي له علاقة بما يعني المشاهد.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close