الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

الثاني خلال 48 ساعة.. حريق جديد في كنيسة مصرية

الثاني خلال 48 ساعة.. حريق جديد في كنيسة مصرية

Changed

"أنا العربي"يرصد وفاة أسرة مصرية بأكملها في حريق كنيسة أبو سيفين (الصورة: تويتر)
بعد 48 ساعة من حريق كنيسة أبي سيفين غربي القاهرة، شب حريق جديد في كنيسة الأنبا بيشوى بالمنيا تمت السيطرة عليه من دون أي خسائر في الأرواح.

بعد نحو 48 ساعة من الحريق الذي اندلع في كنيسة أبي سيفين غربي العاصمة المصرية، شب حريق جديد في كنيسة الأنبا بيشوى في مدينة المنيا تمت السيطرة عليه من دون أي خسائر في الأرواح.

وأفادت وسائل إعلام مصرية بأن الحريق اندلع في سقف قاعة مغلقة غير مستخدمة، نتيجة ماس كهربائي.

وتلقّت الأجهزة الأمنية بلاغًا من مسؤولي الكنيسة عن تصاعد الدخان ونشوب حريق في إحدى القاعات المغلقة في الكنيسة.

وعلى الفور، انتقلت قوات الحماية المدنية وتمكّنت من السيطرة على الحريق وإخماده.

تمت السيطرة على الحريق دون وقوع خسائر بشرية

وأفادت وزارة الصحة، في بيان، بأنها "دفعت بـ4 سيارات إسعاف إلى موقع حريق الكنيسة الذي لم يسفر عن أي وفيات".

وأضافت: "تعرض مواطن واحد للاختناق جراء الدخان المتصاعد من موقع الحريق، وتم إسعافه في موقع الحادث وحالته لا تستدعي النقل للمستشفى".

تأبين 6 من ضحايا كنيسة إمبابة

وشهدت، اليوم الثلاثاء، إحدى كنائس وسط القاهرة، تأبين ستة أفراد من عائلة واحدة، بينهم طفلتان توأم في سن الخامسة، قضوا خلال حريق كنيسة أبي سيفين غربي القاهرة الأحد.

وقالت ساندي جورج لوكالة "فرانس برس:: "عمتي ماجدة وبناتها ميرنا وإيرينا وأبناء إيرينا الثلاثة" قضوا اختناقًا في الحريق.

والتوأمتان بارسينيا ومريم من أبناء إيرينا، وشقيقهما إبرام البالغ من العمر 4 أعوام، كانوا من بين العديد من الأطفال الذين قضوا في الحريق الذي وقع خلال قداس الكنيسة الصباحي الذي يشهد توافد العائلات.

ونشرت وسائل إعلام محلية قائمة بأسماء بعض ضحايا حريق كنيسة إمبابة، بينهم عشرة أطفال دون السادسة عشرة من العمر.

وأفاد بيان وزارة الصحّة بـ"وفاة 41 مواطنًا في حريق كنيسة أبو سيفين. وتابع أنّ الوفيات نتجت من "الدخان الكثيف" الذي سبّبه الحريق و"التدافع بسبب محاولات هروب الضحايا".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close