الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

الحرب على أوكرانيا.. إسقاط مسيّرات وتدمير مناطق محّصنة مموّهة لكييف

الحرب على أوكرانيا.. إسقاط مسيّرات وتدمير مناطق محّصنة مموّهة لكييف

Changed

شنّت القوات الروسية هجومًا ليليًا بالمسيّرات على أوكرانيا
شنّت القوات الروسية هجومًا ليليًا بالمسيّرات على أوكرانيا - رويترز
قصفت القوات الروسية قاعدة لوجستية أوكرانية تستقبل الأسلحة الغربية في مدينة سارني غرب أوكرانيا.

أعلنت القوات الجوية الأوكرانية اليوم الأربعاء، إسقاط 13 طائرة مسيّرة من أصل 14، أطلقتها القوات الروسية في هجوم ليلي على ثلاث مناطق بالبلاد.

وقال أولكسندر كوفال حاكم ريفنه بشمال غرب أوكرانيا على تطبيق تلغرام، إنّ حطام طائرة مسيّرة سقط على بنية تحتية للطاقة في المنطقة.

وأضاف أنّ الهجوم أدى إلى تفعيل آلية دفاعية قطعت الكهرباء عن بعض المناطق، لكن جرى إعادة التيار بعد ذلك.

بدوره، ذكر حاكم كيروفوهراد أنّ حطام طائرة مسيّرة ألحق أضرارًا بخطوط الكهرباء في المنطقة الواقعة في وسط البلاد، مشيرًا إلى أنّ أعمال الإصلاح جارية.

كما أسقطت القوات الجوية 11 طائرة مسيرة فوق منطقة ميكولاييف، دون التبليغ عن وقوع أضرار.

قصف روسي مضاد

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة مسيّرة و7 صواريخ "غراد" أطلقتها القوات الأوكرانية على مقاطعة بيلغورود جنوب غربي روسيا.

وأفادت الوزارة بأنّ قوات مدفعيتها دمّرت مناطق محّصنة مموّهة للجيش الأوكراني على محور دونيتسك.

من جهته، أفاد سيرغي ليبيديف منسّق العمل السري في مدينة نيكولاييف، بوقوع انفجارات عنيفة أعقبت ضربة روسية لقاعدة لوجستية أوكرانية تستقبل الأسلحة الغربية في مدينة سارني بمقاطعة روفنو غرب أوكرانيا.

وقال ليبيديف إنّ الضربة التي استهدفت الترسانة تسبّبت بانفجارين ضخمين ليلًا، وسجّل السكان انفجارًا في الجانب الغربي من المدينة، بينما ترك الانفجار الثاني هالة كبيرة من النيران بعد دوي عنيف.

وأكد ليبيديف أنّ مدينة سارني تُعدّ مركزًا لوجستيًا مهمًا للقوات الأوكرانية، ويتواجد فيها عدد كبير من خبراء حلف شمال الأطلسي (الناتو).

دعم عسكري غربي جديد 

وفي إطار الدعم الغربي لكييف، أعلنت حكومة السويد اليوم الأربعاء أنها سترسل مساعدات عسكرية بقيمة 13.3 مليار كرونة سويدية (1.3 مليار دولار) إلى أوكرانيا، وهي أكبر حزمة تقدمها حتى الآن لدعم كييف في الحرب ضد الهجوم الروسي.

وأعلن وزير الدفاع بول يونسون في مؤتمر صحفي أن الحزمة ستساعد في تعزيز الدفاع الجوي الأوكراني وتشمل طائرات الإنذار المبكر والتحكم "إيه.إس.سي 890"، التي تصنعها شركة "ساب".

كما تعهّدت بلجيكا أمس الثلاثاء، بتسليم أوكرانيا طائرات مقاتلة من طراز "أف-16" خلال العام الحالي.

وعقد وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي اجتماعًا في بروكسل أمس الثلاثاء، لمناقشة نقل جزء من برنامج التدريب الخاصّ بالتكتل إلى الأراضي الأوكرانية.

وقامت دول الاتحاد الأوروبي بتدريب 50 ألف جندي أوكراني على أراضيها، في إطار مهمة تشكّلت عام 2022.

غير أنّ منسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل كشف أنّ الدول الأوروبية منقسمة بشأن إرسال مدربين عسكريين إلى أوكرانيا.

وأضاف بوريل بعد المحادثات: "كان هناك نقاش، لكن لا يوجد موقف أوروبي مشترك واضح بشأن ذلك؛ لا يوجد إجماع".

وأشار بوريل إلى أنّ المؤيدين اعتبروا أنّ إرسال مدربين إلى أوكرانيا سيجعل التدريب أقرب إلى "سيناريو حرب"، بينما قال المعارضون إنّ هناك مخاطر كبيرة قد تنجم عن إرسال قوات عسكرية إلى أوكرانيا.

المصادر:
العربي، وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close