الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

ارتفاع حصيلة الضربة على خاركيف.. روسيا تسيطر على قرية شرق أوكرانيا

ارتفاع حصيلة الضربة على خاركيف.. روسيا تسيطر على قرية شرق أوكرانيا

Changed

خسائر كبيرة نتيجة ضربة روسية على متجر في خاركيف  - رويترز
خسائر كبيرة نتيجة ضربة روسية على متجر في خاركيف - رويترز
ارتفعت حصيلة ضربة روسية على متجر في خاركيف إلى 14 قتيلاً، فيما أعلنت موسكو السيطرة على قرية بيريستوفي شرق أوكرانيا.

أعلنت روسيا، اليوم الأحد، السيطرة على قرية جديدة في شرق أوكرانيا، في سياق مواصلة تقدمها البطيء على هذه الجبهة حيث تتركز المعارك، على الرغم من هجوم روسي آخر في الشمال الشرقي.

بالتوازي مع ذلك، ارتفعت حصيلة الضربة الروسية على متجر في خاركيف شرق أوكرانيا إلى 14 قتيلًا اليوم الأحد، وفق ما أعلن الحاكم الإقليمي، فيما تواصل فرق الإنقاذ البحث عن الجثث تحت الأنقاض المتفحّمة.

السيطرة على بيريستوفي

في التفاصيل، فقد أصدرت وزارة الدفاع الروسية تقريرها اليومي الذي كشفت فيه عن تمكن "وحدات مجموعة القوات الغربية من تحرير قرية بيريستوفي.. إثر عمليات قتالية ناجحة".

وتقع هذه القرية على الحدود بين منطقتي خاركيف ولوغانسك، جنوب شرق مدينة كوبيانسك، وتعد أحد الأهداف الروسية في هذا القطاع.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت القوات الروسية أمس السبت أيضًا، السيطرة على قرية أرخانغيلسكي الواقعة أيضًا في الشرق.

وتقضم موسكو مزيدًا من المناطق في أوكرانيا منذ أشهر بعد إخفاق الهجوم الأوكراني المضاد في الصيف الفائت وسيطرتها في فبراير/ شباط على مدينة أفدييفكا.

كذلك، شن الجيش الروسي في 10 مايو/ أيار هجومًا في منطقة خاركيف وسيطر على بلدات عدة، الأمر الذي دفع أوكرانيا إلى إرسال تعزيزات. 

لكن كييف أكدت يوم الجمعة أنها تمكنت من "وقف" تقدم القوات الروسية في المنطقة المذكورة.

الضربة الروسية على خاركيف

من جهة ثانية، ارتفعت حصيلة الضربة الروسية على متجر في خاركيف في شرق أوكرانيا إلى 14 قتيلًا الأحد، بحسب ما أفاد الحاكم الإقليمي أوليغ سينيغوبوف على تلغرام اليوم.

فقد قال حاكم خاركيف إن "عدد القتلى ارتفع إلى 14"، فيما يعمل 200 عنصر إنقاذ في الموقع.

وكان وزير الداخلية الأوكراني إيغور كليمنكو قد صرح في وقت سابق بأن 43 شخصًا أصيبوا بجروح و"16 شخصًا في عداد المفقودين"، بعد الضربات الروسية التي استهدفت متجر "إيبيتسنتر" أمس السبت وأدت إلى اندلاع حريق هائل.

وأوضح كليمنكو على منصة "تلغرام" أن "إخماد النيران في متجر كبير في خاركيف لمواد البناء والذي نجم عن ضربات روسية مستهدفة، استغرق أكثر من 16 ساعة".

يعمل 200 عنصر إنقاذ في موقع ضربة روسية على متجر في خاركيف - رويترز
يعمل 200 عنصر إنقاذ في موقع ضربة روسية على متجر في خاركيف - رويترز

وما زال خبراء الطب الشرعي والمحققون يحاولون التعرّف على الجثث وسط الدمار في المتجر الواقع شمال شرق المدينة، وفق ما أكد كليمنكو.

أما الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، فقد أدان الهجوم الذي طال هدفًا "مدنيًا بشكل واضح" على حد قوله، مردفًا أن "المجانين وحدهم أمثال بوتين هم القادرون على قتل وترهيب الناس بطريقة دنيئة كهذه".

من جهتها، نقلت وكالة "تاس" الروسية الرسمية عن مصدر أمني روسي أن ضربة صاروخية دمرت "مستودعًا عسكريًا ومركز قيادة" في المبنى.

وتقع خاركيف، ثاني كبرى المدن الأوكرانية على بعد عشرات الكيلومترات من الحدود وتتعرّض مرارًا لهجمات صاروخية روسية.

جبهات مشتعلة

كذلك، تطرق زيلينسكي إلى القصف الروسي لكييف بصواريخ "إس-300" وقنابل جويّة موجّهة، قائلًا إن روسيا "تشعر بالرضى عندما تحرق".

كما ذكر سلاح الجو الأوكراني بأن روسيا أطلقت ليل السبت الأحد 14 صاروخًا آخر، وأكثر من 30 مسيّرة هجومية باتّجاه أوكرانيا، مشيرًا إلى أنه أسقط جميع الصواريخ باستثناء اثنين.

وفي منطقة فينيتسيا بالوسط، أدت شظايا مسيّرة تم إسقاطها إلى إصابة 3 أشخاص بجروح وألحقت أضرارًا بمنازل ومبان، وفق السلطات الإقليمية.

ومساء السبت أيضًا، أسفرت ضربة روسية وسط مدينة خاركيف عن إصابة 25 شخصًا في منطقة تضم أبنية من عدة طوابق ومعهد أبحاث، بحسب مسؤولين أوكرانيين.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close