الإثنين 10 يونيو / يونيو 2024

الحرب على غزة.. بوريل يؤكد تزايد الدعم الأوروبي لوقف إطلاق النار

الحرب على غزة.. بوريل يؤكد تزايد الدعم الأوروبي لوقف إطلاق النار

Changed

جوزيب بوريل
أوضح بوريل أن على الأوربيين "التركيز على الحل السياسي للقضية الفلسطينية مرة واحدة وإلى الأبد"- إكس
دعا بوريل إلى "التركيز على الحل السياسي للقضية الفلسطينية مرة واحدة وإلى الأبد"، في إشارة إلى تطبيق مبدأ حل الدولتين.

أوضح مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الخميس، أن "المزيد من الدول الأوروبية تسعى الآن إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة".

وقال بوريل، في حديثه للصحافة قبل اجتماع المجلس الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، إن "الزعماء سيناقشون خلال اجتماع اليوم الحرب في أوكرانيا، وسنناقش أيضًا الوضع في غزة".

وشرح المسؤول الأوروبي أنه على الرغم من بعض التوجهات المختلفة بين الدول الأعضاء، "فإن المزيد والمزيد من دول الاتحاد الأوروبي تدعم اليوم وقف إطلاق النار في غزة".

وحول اجتماع المجلس الأوروبي اليوم، قال بوريل إنه "سيتعين على الحضور أن يأخذوا في الاعتبار تصويت الأسبوع الماضي في الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي إلى وقف إطلاق النار في القطاع المحاصر".

وشدد أنه "يتعين على الأوروبيين أن يبدأوا في التفكير في كيفية التعامل مع المشكلة باستخدام نهج سياسي".

دعوات لوقف المذبحة

وتابع بوريل: "علينا أن نركز على الحل السياسي للقضية الفلسطينية مرة واحدة وإلى الأبد"، في إشارة إلى تطبيق مبدأ حل الدولتين.

وكان بوريل قد وصف في الخامس من الشهر الجاري الهجمات الإسرائيلية على القطاع بأنها "مجزرة"، وأن عدد الضحايا المدنيين قد يكون أعلى بكثير مما أعلن عنه.

والإثنين، دعت دول في الاتحاد الأوروبي على هامش اجتماع وزاري في بروكسل إلى هدنة في الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة لوقف "المذبحة".

وقال قادة إيرلندا وإسبانيا ومالطا وبلجيكا في رسالة بعثوا بها إلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال: "يتعين علينا دعوة جميع الأطراف بشكل فوري إلى إعلان هدنة إنسانية تؤدي إلى وقف الأعمال القتالية".

ولدى وصوله إلى بروكسل حينها، أوضح وزير خارجية ايرلندا مايكل مارتن أن هذه الخطوة تهدف إلى "وقف المذبحة، وسفك دماء المدنيين الأبرياء".

وتطالب هذه الدول الأربع الاتحاد الأوروبي بتبني موقف حازم بشأن هذه النقطة خلال اجتماع قادة دول الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس وغدًا الجمعة في بروكسل.

كما أعرب عدد من الوزراء عن قلقهم بشأن الوضع في الضفة الغربية المحتلة حيث استشهد عشرات الفلسطينيين على يد متطرفين مستوطنين إسرائيليين.

وقال مارتن: "إن مستوى العنف الذي يلجأ إليه المستوطنون (الإسرائيليون) في الضفة الغربية يهدد بحدوث انفجار جديد".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close