الأربعاء 21 Sep / September 2022

الصين.. طائرات يقودها الذكاء الاصطناعي تتفوق على الضباط

الصين.. طائرات يقودها الذكاء الاصطناعي تتفوق على الضباط

Changed

مقاتلات الشبح الصينية من طراز J-20 تقدم عرضًا جويًا عام 2018 (غيتي)
مقاتلات الشبح الصينية من طراز J-20 تقدم عرضًا جويًا عام 2018 (غيتي)
تعمل الصين حاليًا على إجراء إصلاحات شاملة داخل جيشها لتطوير قدراتها العسكرية، وذلك عبر تحديث دباباتها وأنظمة الصواريخ ومعدات القوات والطائرات المقاتلة.

زعم الجيش الصيني أن الطائرات المقاتلة الصينية التي يقودها الذكاء الاصطناعي أصبحت أفضل من البشر، بحيث تمكنت من هزم طيارين بشكل روتيني خلال المناورات التدريبية.

فقد أفادت وسائل الإعلام الحكومية أن فانغ غويو، وهو طيار ويُعرّف عنه بأنه بطل قتالي جوي، أسقطته مؤخرا إحدى الطائرات التي يقودها برنامج الذكاء الاصطناعي، خلال محاكاة قتالية.

وقالت صحيفة PLA Daily التي يديرها الجيش: "هذه ليست المرة الأولى التي يُسقط فيها الذكاء الاصطناعي فانغ، ولم يكن العسكري الوحيد الذي يهزمه الذكاء الاصطناعي".

ووفق موقع "دايلي مايل"، تعمل الصين حاليًا على إجراء إصلاحات شاملة داخل جيشها لتطوير قدراتها العسكرية وتحسينها، وذلك عبر تحديث دباباتها وأنظمة الصواريخ ومعدات القوات والطائرات المقاتلة في السنوات الأخيرة، بشكل روتيني.

ومن بين الأنظمة الجديدة التي يتم تطويرها للمقاتلات الجوية الجديدة من طراز الشبح الصينية جي-20؛ نظام الذكاء الاصطناعي المتقدم، وفقًا للجيش.

وفي الوقت الحالي، يتم استخدام الذكاء الاصطناعي فقط في المهام التدريبية، ضمن عمليات يقول القادة إنها تدرب أجهزة الكمبيوتر على هزيمة المقاتلين الواقعيين وتجبر الطيارين على ابتكار تكتيكات جديدة للتغلب على الآلات.

وقال فانغ: "في البداية، لم يكن من الصعب الفوز على الذكاء الاصطناعي. لكن من خلال دراسة البيانات، أصبحت تتطور قدرات النظام الذكي بشكل ملحوظ".

وفي أحدث مناورة تدريبية، استخدم فانغ والضباط خطة قتال تكتيكية معينة نجحوا من خلالها في التغلب على إحدى الآلات، ومع ذلك، تبيّن عند إعادة المهمة، أن الآلة تعلمت وحفظت التكتيكات واستخدمتها لهزيمة فانغ، على حد تصريح الجيش الصيني.

وليس من الواضح ما إذا كانت الصين تنوي نشر طائرات ذكاء اصطناعي بالكامل في ساحات المعارك المستقبلية، لكن متحدثًا عسكريًا قال إن التكنولوجيا يمكن دمجها في طائرات مع طيار حي، لمساعدة الأطقم أثناء المعارك بحسب ما نقل "دايلي مايل".

وقال المتحدث إن التكنولوجيا يمكن أن تساعد الجيش بشكل كبير، عبر تزويده باقتراحات حول أفضل الخيارات التكتيكية لتحقيق الأهداف.

يُذكر أن المقاتلات الجوية الصينية الشبح جي-20 بدأت بالتحليق عام 2016 وتم وضعها في الخدمة العسكرية عام 2018، بعد أن أكملت رحلاتها التجريبية.

المصادر:
دايلي مايل

شارك القصة

تابع القراءة
Close