الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

الذكاء الاصطناعي

خلال السنوات الأخيرة، اكتسب الذكاء الاصطناعي قوة ملحوظة بحيث دخلت تقنياته في مختلف مجالات الحياة الاجتماعية والعلمية، حيث تتمتّع خوارزمياته بالقدرة على إنشاء محتوى أصلي وجذّاب، بما في ذلك الصور، والموسيقى، والنصوص التي لا يُمكن تمييزها عن المحتوى الذي ينشئه الإنسان.

لكن، مع استمرار تقدّم هذه التكنولوجيا المتطوّرة، يجد عامة الناس أنفسهم في صراع مع الشكوك حول تداعياتها المحتملة، لأنّه لا يمكن فهم مدى القدرات التوليدية للذكاء الاصطناعي بشكل تام، وسط تنبيهات إلى أنّ الذكاء الاصطناعي يهدّد بـ"فناء" البشرية.

Close