الخميس 16 مايو / مايو 2024

العلماء يكتشفون علاجًا محتملًا للحساسية الغذائية

العلماء يكتشفون علاجًا محتملًا للحساسية الغذائية

Changed

فقرة (أرشيفية) ضمن برنامج "صباح النور" تتناول الحساسية الغذائية وأسبابها (الصورة: غيتي)
وجد علماء أميركيون علاجًا للحساسية الغذائية وسيخضع المركّب الجديد لسنوات من التجارب قبل أن يبدأ البشر باستخدامه.

اكتشف العلماء علاجًا محتملًا للحساسية الغذائية، لكنه يواجه عقبة واحدة تتمثل برائحته الكريهة ومذاقه السيئ.   

فقد وجد باحثون من جامعة شيكاغو أن "المذيلات البوليمرية" قادرة على علاج الفئران من حساسية الفول السوداني، لافتين إلى أنها ستكون فعالة ضد جميع أنواع الحساسية والالتهابات القائمة على الغذاء، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

عقبة الطعم والرائحة

لكن الباحثين أشاروا إلى أن طعم الدواء الذي يجب أن يكون مركزًا ويؤخذ عبر الفم، يشبه الزبدة الفاسدة.

وقد صمم فريق شيكاغو نظام توصيل باستخدام مادة كيميائية يعتقدون أنها يمكن أن تخفي الرائحة والطعم السيئين للدواء، وجعله مقبولًا للاستهلاك.

وفي حين ركزت الاختبارات الأولية على حساسية الجوز، أمل الباحثون أن يستخدم هذا كأساس لعلاج جميع أنواع الحساسية البشرية وبعض الأمراض الالتهابية.

وبحسب الصحيفة، سيقدم الباحثون نتائجهم هذا الأسبوع في اجتماع الجمعية الكيميائية الأميركية لخريف 2022. 

وسيحتاج الاكتشاف الذي قام به باحثو شيكاغو إلى سنوات من التجارب الإضافية قبل أن يتم استخدامه على البشر ولكن هناك احتمال أن تكون النتائج التي توصلوا إليها أساس الأدوية المستقبلية لعلاج الحساسية.

الحساسية الغذائية

والحساسية الغذائية هي عدم تحمل الجسم نوعًا معينًا من الطعام، بحسب الاختصاصية في التغذية جيسيكا بو حرب، التي أشارت في حديث سابق إلى "العربي" إلى أن الجسم يعطي ردة فعل عند تناول بعض الأطعمة تتنوع من انتفاخ وألم في البطن وألم الرأس والارهاق وغيرها.

وأوضحت أن السبب الرئيس لحدوث الحساسية هو عدم وجود أنواع معينة من الأنزيمات التي تساعد على الهضم. 

والحساسية العادية هي تلك التي تصيب الجهاز المناعي للجسم وتظهر ردة الفعل بشكل مباشر. 

وتعد مشتقات الحليب والغلوتين والبذور من أكثر أنواع الأطعمة التي قد تولد حساسية، بحسب بو حرب. 

وتؤثر حساسية الفول السوداني بدرجات متفاوتة على ثلاثة ملايين أميركي. وتصفه دراسة أجرتها المعاهد الوطنية للصحة بأنه "مصدر قلق صحي كبير".

كما يعاني حوالي 32 مليون أميركي من حساسية تجاه بعض الأطعمة، وفقًا لمؤسسة الربو والحساسية الأميركية.

المصادر:
العربي - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close