الخميس 13 يونيو / يونيو 2024

العملات المشفّرة.. خسائر بنحو 250 مليار دولار لغياب التنظيم المالي

العملات المشفّرة.. خسائر بنحو 250 مليار دولار لغياب التنظيم المالي

Changed

تقرير عن انهيار أسواق العملات المشفّرة (الصورة: غيتي)
سجّلت قيمة سوق العملات الرقمية خسائر بنحو 250 مليار دولار خلال الأسبوع الماضي، تزامنًا مع موجة عنيفة من الخسائر في أكبر 200 عملة رقمية بقيادة بيتكوين.

خسرت أسواق العملات المشفّرة أكثر من تريليوني دولار خلال عام، وانحدرت قيمتها السوقية دون 900 مليار دولار.

ففي نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، كان المستثمرون يصفون عملة البيتكوين وشقيقاتها بأنها "مستقبل المال"؛ لكنّهم اليوم يتسابقون على التخلّص منها.

وتراجعت البيتكوين من 68 ألف دولار إلى أقلّ من 17 ألف دولار. وبينما كانت قيمتها السوقية 3 تريليونات دولار، أصبحت أقل من 900 مليون دولار.

وخلال الأسبوع الماضي، سجّلت قيمة سوق العملات الرقمية خسائر بنحو 250 مليار دولار. ويأتي ذلك تزامنًا مع اندلاع موجة عنيفة من الخسائر في أكبر 200 عملة رقمية بقيادة بيتكوين التي فقدت ربع قيمتها خلال أسبوع.

وتُسيطر حالة من الذعر على أسواق العملات المشفّرة بعد انهيار منصة "أف تي أكس" (FTX) التي طلبت حماية من الإفلاس، بعد أن وصفت تقارير انهيار الوضع المالي للرئيس التنفيذي سام باتمان بأنه "أكبر حالة سقوط لملياردير في عالم المال"، إثر خسارته 16 مليار دولار في غضون يوم واحد.

وسواء كان مصير العملات المشفّرة، العودة السريعة والتقدّم للإمام أو استمرار التراجع، فإن الخسائر المتراكمة منذ عام واحد، تكشف عيوب هذه الأسواق التي يغيب فيها التنظيم المالي.

وفي هذا الإطار، قالت كيتلين لونغ، الرئيس التنفيذي لبنك كوستوديا، إن أسواق العملات الرقمية "تفتقد إلى التنظيم المالي، حيث باتت ملاذًا يُمكن للمجرمين أن يدخلوا إليه".

وأظهرت تعاملات الأيام الماضية أن حالات الإفلاس في سوق العملات المشفّرة تأتي سريعًا وغاضبة، وتجعل العملاء غير قادرين على الوصول إلى أموالهم وأصولهم، وفي بعض الحالات يتخلّصون منها عبر استرداد البنسات بدلًا من الدولار.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close