الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

القطري برشم والمغربي البقالي يحققان الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى

القطري برشم والمغربي البقالي يحققان الذهبية ببطولة العالم لألعاب القوى

Changed

تقرير عن ذهبية البرشم في الأولمبياد (الصورة: تويتر)
أصبح القطري معتز برشم أول من يحقق ذهبية القفز العالي ثلاث مرات في بطولة العالم، فيما أضاف العداء المغربي سفيان البقالي ذهبية جديدة في الـ3000 متر.

سطر كل من الرياضي القطري معتز برشم، والمغربي سفيان البقالي يوم أمس الإثنين، يومًا عربيًا ذهبيًا في بطولة العالم لألعاب القوى في الملاعب المفتوحة، بمدينة يوجين الأميركية، بولاية أوريغون.

وأصبح القطري برشم أول من يحقق ذهبية منافسات القفز العالي ثلاث مرات في بطولة العالم، حيث قدم الفائز باللقب في 2017 و2019، أداء مثاليًا ونجح في عبور كل الارتفاعات من المحاولة الأولى بارتفاع 2.37 متر ليضيف اللقب إلى ذهبية أولمبياد طوكيو. 

وجاء الكوري سانغ هيوك وو، بطل العالم داخل القاعات، في المركز الثاني، فيما نال الأوكراني أندريه بروتسينكو الميدالية البرونزية بارتفاع 2.33 متر.

وفشل برشم في كسر الرقم القياسي للبطولة عندما لم يستطع تجاوز ارتفاع 2.42 متر، ليصبح أول من يحقق اللقب ثلاث مرات متفوقًا على الكوبي خافيير سوتومايور الذي نال اللقب في 1989 و1993.

وقال برشم الذي يملك ثاني أفضل رقم وهو 2.43 متر مقابل الرقم العالمي لسوتومايور البالغ 2.45 متر: "هدفي اليوم كان الذهبية، حتى لو كان الرقم العالمي هو الوحيد الذي ينقصني".

وأضاف البطل المتواضع الذي نال فضيتين في الأولمبياد وفضية في بطولة العالم من قبل: "ثلاث ذهبيات متتالية في بطولة العالم أمر لم يحدث من قبل، أشعر أني أملك اسمًا بارزًا في رياضتنا، لكني لم أشعر مطلقًا بأنني الأفضل في هذه الرياضة".

المغربي الذهبي

وفي سباق ثلاثة آلاف متر موانع، كان المغربي سفيان البقالي على الموعد، لينهي الهيمنة الكينية على السباق، ويتوج بذهبية اللقب العالمي ليضيفها إلى ذهبية أولمبياد طوكيو التي حققها في العام الماضي.

وأنهى البقالي السباق في ثماني دقائق و25.13 ثانية متفوقًا على الإثيوبي لاميتشا جيرما، الذي اكتفى بالفضية مرة أخرى بعد أولمبياد طوكيو وبطولة العالم في الدوحة قبل ثلاثة أعوام. فيما نال الكيني كونسيسلوس كيبروتو، الفائز باللقب في الدوحة 2019، الميدالية البرونزية.

وأصبح البقالي أول عداء غير كيني يجمع بين لقبي بطولة العالم والأولمبياد، بعد أن انتظر حتى 200 متر من خط النهاية ليشن هجومه، دون أن يستطع أي متسابق اللحاق به، لينهي هيمنة كينيا على الذهبية منذ 2005.

وقال البقالي الذي بكى واحتفل بالعلم المغربي بعد الفوز: "سباق صعب، وسيطرت عليه الخطط، والإيقاع البطيء. كان هناك العديد من العدائين الرائعين مثل كيبروتو حامل اللقب. فتمركزت بشكل جيد في اللفة الأخيرة، وأنا قوي في 400 متر، وأتى الأمر ثماره".

وشهد السباق واقعة غريبة في اللفة الأولى، عندما اضطر المتسابقون للافتراق بسبب وجود مصور في منتصف المضمار.

ولم يفت برشم تهنئة البقالي، معربًا عن أمله في أن "تعود ألعاب القوى العربية إلى التوهج والخريطة العالمية".

أفضل وثبة بالتاريخ

وفي النتائج الأخرى، أحرزت البطلة الأولمبية المزدوجة الكينية فايث كيبييغون ذهبية ثانية، بعد تتويجها المشوّق في سباق 1500 م، فيما استطاعت البطلة الأولمبية الفنزويلية يوليمار روخاس إحراز لقبها العالمي الثالث توالياً في الوثبة الثلاثية، بتتويجها الإثنين بالذهبية محققة سادس أفضل وثبة في التاريخ (15.47 متراً).

وأحزرت البلجيكية نفيساتو تيام ذهبية مسابقة السباعية، بعد أن رجحت المتوجة بلقبها العالمي الثاني بعد نسخة 2017 في لندن، كفتها في السباق الأخير عندما تفوقت في مسافة 800 م على الهولندية أنوك فيتر. 

أما الإثيوبية غوتايتوم غبريسيلاسي فأحرزت ذهبية سباق الماراثون، محققة رقمًا قياسيًا جديدًا في البطولة بزمن ساعتين و18 دقيقة و11 ثانية. لتكون أول إثيوبية تفوز باللقب العالمي منذ عام 2015. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close