الخميس 23 مايو / مايو 2024

المحكمة الأميركية تتهم محامي الأمير أندرو بقضية الاغتصاب بإضاعة الوقت

المحكمة الأميركية تتهم محامي الأمير أندرو بقضية الاغتصاب بإضاعة الوقت

Changed

نفى الأمير أندرور باستمرار مزاعم الاعتداء الجنسي وادعى أنه لا يتذكر حتى لقاء المدعية (غيتي)
نفى الأمير أندرو باستمرار مزاعم الاعتداء الجنسي وادعى أنه لا يتذكر حتى لقاء المدعية (غيتي)
اعتبر قاضٍ أميركي أن محامي الأمير أندرو حاول تعطيل دعوى الاعتداء الجنسي المقدمة من قبل فيرجينيا روبرتس جيوفر بذريعة آلية تسلّم الأوراق القانونية.

اتهم قاضٍ أميركي محامي الأمير أندرو بمحاولة تعطيل دعوى اعتداء جنسي ومنح خصومه أسبوعًا إضافيًا لتقديم الأوراق القانونية، بحسب صحيفة "ميترو".

وتزعم فيرجينيا روبرتس جيوفر البالغة 38 عامًا، أنها أُجبرت على ممارسة الجنس مع دوق يورك ثلاث مرات عندما كانت في السابعة عشرة من عمرها. وتقول: إن هذا تمّ الترتيب له من قبل صديقه السابق والممول الذي يمارس الجنس مع الأطفال، جيفري إبستين، الذي انتحر في زنزانة سجن بنيويورك عام 2019 بينما كان ينتظر اتهامات بالاتجار بالجنس.

وينفي الدوق بشدة الادعاءات الموجهة إليه. ووصف محاميه أندرو بريتلر القضية المرفوعة ضد موكله بأنها "لا أساس لها" عبر الهاتف خلال جلسة استماع استغرقت 30 دقيقة قبل المحاكمة.

وقال أمام محكمة فيدرالية في نيويورك الليلة الماضية: إن القضية "غير قابلة للاستمرار ومن المحتمل أن تكون غير قانونية". وأضاف المحامي: "إن جوفري دخلت في اتفاق مستقر في عام 2009، يعفي الدوق البالغ من العمر 61 عامًا وآخرين من أي مسؤولية محتملة".

أندرو تسلم الاستدعاء

وأفاد بريتلر بأن فريق أندرو لديه مخاوف كبيرة بشأن ملاءمة هذه الدعوى. وأكّد أن فريق الأمير أندرو يتحدث مع المحكمة العليا في المملكة المتحدة لتحديد ما إذا كان قد تم تقديم الأوراق.

لكن محامي جيوفر، ديفيد بويز، قال: "إنهم تلقوا بالفعل بعدة طرق" ، بما في ذلك تسليمها مباشرة إلى العنوان الأخير المعروف للدوق".

وقد تركت  نسخة من الاستدعاء مع الشرطة عند بوابة رويال لودج في 27 أغسطس/ آب. لكن فريق أندرو يقول: إن هذا لا يتماشى مع الإجراءات الصحيحة حيث كان ينبغي تقديم الأوراق من خلال مسؤول محكمة بريطانية.

"توقف عن إضاعة الوقت"

وأمر القاضي لويس كابلان بتأجيل الإجراءات لمدة أسبوع، مما أتاح لفريق جيوفري القانوني مزيدًا من الوقت.

وحذر فريق أندرو القانوني من التوقف عن إضاعة الوقت، قائلًا: "لديك درجة عالية جدًا من اليقين أنه يمكن خدمته عاجلًا وليس آجلًا. دعونا نقطع كل التفاصيل الفنية ونصل إلى الجوهر".

وأضاف أنه بغض النظر عن أي تدخل من المحكمة العليا، فإن القضية المرفوعة ضد أندرو "سيتم رفعها" في الولايات المتحدة.

وتم تعيين بريتلر على ما يبدو في اللحظة الأخيرة بعد أن اتهم الفريق القانوني لجوفري محامي أندرو بـ"منعهم" من محاولاتهم لحملهم على التعامل مع القضية.

وقال بويز، محامي المدعية: "إنه من غير المتسق" تقديم طلبات اكتشاف المستندات عندما لا تزال القضية تتوقف على ما إذا كان الدوق قد تلقى إشعارًا بالإجراءات بشكل صحيح أم لا، وما إذا كانت المحاكم الأميركية لها اختصاص في القضية.

وأضاف أنه إذا اختار الدوق الانخراط في الإجراءات وتقديم طلب رسمي للحصول على المستندات، فإن الفريق القانوني لجيوفري سيرد "على وجه السرعة".

جلسة الاستماع إلى الشهر المقبل

ويعتقد بريتلر، محامي أندرو أن الوثائق "تعفي عميلنا من أي مسؤولية"، مضيفًا أن المدعى عليهم الآخرين تجنبوا إجراءات مماثلة بالاعتماد على وجودها.

وأدرج القاضي كابلان القضية لجلسة استماع أخرى شخصيًا الشهر المقبل. وأوصى كلا الجانبين بمناقشة خدمة القضية قبل جلسة الاستماع التالية من أجل الوصول إلى "جوهر" الادعاء. وأضاف القاضي: "يتم إنفاق الكثير من الرسوم القانونية والوقت وهو ما قد لا يكون في النهاية مثمرًا لأي شخص".

ومن جهتها، تسعى جوفري للحصول على تعويضات غير محددة، لكن هناك تكهنات بأن المبلغ قد يكون بملايين الدولارات.

ولا يواجه الدوق احتمال عقد جلسة استماع لتسليم المجرمين لأن هذا ينطبق فقط على التهم الجنائية وليس القضايا المدنية.

المصادر:
ميترو

شارك القصة

تابع القراءة
Close