الجمعة 16 فبراير / فبراير 2024

الملكة إليزابيث تلغي مأدبة الميلاد التقليدية مع العائلة الملكية

الملكة إليزابيث تلغي مأدبة الميلاد التقليدية مع العائلة الملكية

Changed

الملكة إليزابيث الثانية بعد إلقائها خطاب عيد الميلاد عام 2016 (أرشيف – غيتي)
الملكة إليزابيث الثانية بعد إلقائها خطاب عيد الميلاد عام 2016 (أرشيف – غيتي)
كان من المقرر إقامة مأدبة الغداء في قلعة وندسور بمناسبة عيد الميلاد، وذلك استكمالًا للتقليد السنوي الذي تقوم فيه الملكة بالاجتماع مع عائلتها الكبيرة قبل يوم أو أيام قليلة من العيد.

 قررت الملكة إليزابيث الثانية، إلغاء المأدبة التقليدية التي تجمعها بعائلتها قبل عيد الميلاد، بسبب ارتفاع حالات كوفيد-19 والانتشار السريع لمتحور "أوميكرون" في المملكة المتحدة.

فقد أعلن مصدر في قصر بكنغهام لوكالة "رويترز" أن ملكة بريطانيا ألغت الحدث الخاص الذي كان مقررًا مع العائلة الملكية، كتدبير احترازي في ظل زيادة الإصابات بكورونا.

وأضاف: "القرار احترازي نظرًا لأن هناك شعورًا بأن إقامة المأدبة قد تفسد ترتيبات عيد الميلاد بالنسبة لكثيرين.. هناك شعور بالأسف للإلغاء لكن هناك اعتقادًا بأن هذا هو الصواب للجميع".

وبحسب ما أوردت الصحف البريطانية، كان من المقرر إقامة مأدبة الغداء في قلعة وندسور بمناسبة عيد الميلاد يوم الثلاثاء المقبل، وذلك استكمالًا للتقليد السنوي الذي تقوم فيه الملكة البالغة من العمر 95 عامًا بالاجتماع مع عائلتها الكبيرة قبل يوم أو أيام قليلة من العيد.

ووفق موقع "ميترو"، في معظم السنوات، كانت الملكة تدعو أطفالها وأحفادها وأولاد أحفادها وبعض أنسبائها للانضمام إليها في قصر باكنغهام قبل أن تغادر لتمضية ليلة عيد الميلاد في ساندرينغهام.

في المقابل، كشفت بعض التقارير أن الملكة لا تزال ملتزمة باستضافة عائلتها الصغيرة في ساندرينغهام ليلة 24 ديسمبر، ولكنها تتريث في تأكيد الأمر ريثما يثبت أن ذلك آمن، وفقًا لصحيفة "ديلي ميرور".

انتشار كبير لكورونا في بريطانيا

أما في ما يتعلّق بانتشار كورونا في بريطانيا، فنصح كبير المسؤولين الطبيين في إنكلترا، أمس الأربعاء، بعدم الاختلاط لغير ضرورة في فترة ما قبل عيد الميلاد مع تسجيل بريطانيا أعلى عدد إصابات يومي بفيروس كورونا منذ بدء الجائحة.

وسجلت المملكة المتحدة 78610 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا أمس الأربعاء، وهو أعلى رقم منذ تفشي الوباء.

وقضت الملكة إليزابيث معظم فترة الجائحة في قصر وندسور غربي لندن. وعيد الميلاد هذه السنة هو الأول للملكة بلا زوجها الأمير فيليب الذي توفي في أبريل/ نيسان الفائت بعد زواج دام أكثر من سبعة عقود.

ومنذ أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، أصبحت الملكة إليزابيث تقوم بالواجبات الملكية "الخفيفة" عقب تصاعد مخاوف الأطباء حول صحتها.

المصادر:
رويترز - ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة