الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

الهجوم على أفدييفكا.. ستولتنبرغ: كييف تلحق خسائر فادحة بروسيا

الهجوم على أفدييفكا.. ستولتنبرغ: كييف تلحق خسائر فادحة بروسيا

Changed

أحرز الجيش الروسي تقدمًا في مدينة أفدييفكا خلال عطلة نهاية الأسبوع
أحرز الجيش الروسي تقدمًا في مدينة أفدييفكا خلال عطلة نهاية الأسبوع- رويترز
أعلن القائد الأعلى للقوات الأوكرانية فاليري زالوجني أنّ الحرب في أوكرانيا وصلت إلى طريق مسدود.

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اليوم الإثنين، أنّ أوكرانيا لا تزال تُلحق "خسائر فادحة" بروسيا، مع أنّ كييف لم تتمكن بعد من استعادة أراضٍ فقدت السيطرة عليها.

يأتي كلام ستولتنبرغ بعد تصرحات للقائد الأعلى للقوات الأوكرانية فاليري زالوجني عن أنّ الحرب في أوكرانيا وصلت إلى طريق مسدود.

كما أعلن المتحدث باسم الجيش الأوكراني أندري كوفاليوف للتلفزيون الوطني اليوم الإثنين، أنّ الروس يُواصلون هجماتهم على مدينة أفدييفكا شرق البلاد، حيث أحرز الجيش الروسي تقدمًا خلال عطلة نهاية الأسبوع.

"خط الجبهة في أوكرانيا لم يتحرك"

وفي هذا السياق، قال ستولتنبرغ في مؤتمر صحافي قبل اجتماع وزراء الخارجية دول الحلف في بروكسل: "بالطبع نرغب في أن تحرّر القوات الأوكرانية أكبر قدر من الأراضي وفي أسرع وقت ممكن، لكن رغم أن خط الجبهة لم يتحرك، فقد تمكن الأوكرانيون من إلحاق خسائر فادحة بالغزاة الروس".

وأشار إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا في معارك خلال الشهرين الماضيين، هي الأعنف في الحرب بأكملها.

وأصرّ الأمين العام على أنّه بينما لا تقوم القوات الأوكرانية حاليًا بإحراز أي تقدّم، فإن كييف قامت بالفعل باستعادة 50% من الأراضي التي احتلتها روسيا منذ الحرب على أوكرانيا في 24 فبراير/ شباط 2022.

واعتبر أنّ "هذا فوز كبير لأوكرانيا" مشيرًا إلى أنّ "روسيا أضعف سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا".

وتطرّق ستولتنبرغ للتعهّدات الأخيرة بمساعدات عسكرية لأوكرانيا من كل من ألمانيا وهولندا بقيمة 11 مليار دولار، كدليل على أنّ دعم الغرب لم ينضب.

"لا يجب أن ينتصر بوتين"

ويؤكد داعمو أوكرانيا بما في ذلك الولايات المتحدة، أنّهم مستعدون لمواصلة دعم كييف عسكريًا وماليًا مهما استغرق الأمر لهزيمة روسيا.

وقلل ستولتنرغ من المخاوف التي تفيد بإمكانية أن يدفع أي تراجع في شحنات الأسلحة إلى أوكرانيا، كييف على الجلوس على  طاولة المفاوضات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل أن تصبح جاهزة.

وأكد أنّ "الأمر متروك لأوكرانيا لتقرر ما هي السبل المقبولة لإنهاء هذه الحرب".

وأضاف "مسؤوليتنا هي دعم أوكرانيا وتمكينها من تحرير أكبر قدر ممكن من الأراضي ووضعها في أفضل موقع في حال بدأت المفاوضات".

ويجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الناتو في بروكسل غد الثلاثاء، بهدف طمأنة كييف بشأن الدعم المقدّم لها، على الرغم من أنّ الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة صرفت النظر عنها.

وقال ستولتنبرغ: "أنا متأكد تمامًا من أن الرسالة من حلفاء الناتو في هذا الاجتماع، هي أننا بحاجة إلى الوقوف إلى جانب أوكرانيا"، مضيفًا أنّه "من مصلحتنا الأمنية ألا ينتصر بوتين في هذه الحرب".

المصادر:
العربي، ا ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close