الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

بتهمتي الاعتداء والخطف..  حكم بحبس مهاجم زوج نانسي بيلوسي 30 عامًا

بتهمتي الاعتداء والخطف..  حكم بحبس مهاجم زوج نانسي بيلوسي 30 عامًا

Changed

طلبت نانسي بيلوسي فرض عقوبة "طويلة جدًا" على منفذ الهجوم على زوجها- غيتي
طلبت نانسي بيلوسي فرض عقوبة "طويلة جدًا" على منفذ الهجوم على زوجها - غيتي
أدين المهاجم بالاعتداء الذي أدى لإصابة بول بيلوسي بكسر في جمجمته وبمحاولة خطف نانسي بيلوسي التي كانت رئيسة مجلس النواب.

صدر الجمعة حكم بالسجن ثلاثين عامًا بحق رجل هاجم زوج رئيسة مجلس النواب الأميركي السابقة نانسي بيلوسي بمطرقة.

وأدين ديفيد ديباب العام الماضي بالاعتداء الذي أدى إلى إصابة بول بيلوسي بكسر في جمجمته وأيضًا بمحاولة خطف نانسي بيلوسي التي كانت رئيسة مجلس النواب حينذاك ولم تكن موجودة في المنزل لحظة حصول الاعتداء.

وكانت الديمقراطية نانسي بيلوسي هدفًا منتظمًا لنظريات المؤامرة اليمينية المتطرفة في وقت الاعتداء في أكتوبر/ تشرين الأول 2022. 

أراد مهاجمة بيلوسي

واستمع المحلفون كيف خطط ديباب، المواطن الكندي الذي نشط في السابق ضد العري، لاستهداف نانسي بيلوسي بنية تحطيم ركبتيها إذا لم تعترف بـ"أكاذيب" حزبها.

وخلال محاكمته، روى الرجل البالغ من العمر 43 عامًا، وهو يبكي أحيانًا، كيف أصبح مستمعًا متحمسًا لليمين المتطرف عبر البودكاست.

وكان قد بث منشورات على شبكات التواصل الاجتماعي، تزعم أن النخب الأميركية فاسدة ومتورطة في الاستغلال الجنسي للأطفال، أو أن الانتخابات الرئاسية لعام 2020 قد سُرقت من دونالد ترمب.

وكان بول بيلوسي قد تمكن من تنبيه الشرطة التي تدخلت في اللحظة الأخيرة.

بيلوسي طالبت بعقوبة "طويلة الأجل"

وطلب الادعاء حبس ديباب أربعين عامًا. وقبل جلسة الجمعة، طلبت نانسي بيلوسي من القاضي فرض عقوبة "طويلة جدًا" على منفذ هذا الهجوم "الذي كانت له آثار مدمرة على ثلاثة أجيال" من عائلتها.

وقالت في وثائق قضائية نقلتها صحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل": "حتى اليوم، بعد 18 شهرًا على الاقتحام والهجوم، يستحيل تجنب آثار الدماء والاقتحام". 

وأظهر هذا الاعتداء الذي كان قد وقع قبل أيام قليلة من انتخابات منتصف الولاية، خطورة آثار التضليل في الحملة الانتخابية، فضلًا عن الانقسامات العميقة في الولايات المتحدة.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close