الأحد 25 فبراير / فبراير 2024

بحضور رئيسي.. إيران تدشن المرحلة الأخيرة من حقل بارس الجنوبي

بحضور رئيسي.. إيران تدشن المرحلة الأخيرة من حقل بارس الجنوبي

Changed

حقل بارس الإيراني
كشف وزير النفط الإيراني جواد أوجي أن إنتاج المرحلة مستقبلًا سيبلغ 50 مليون متر مكعب يوميًا يعد تطوير الآبار- موقع الرئاسة الإيرانية
أكد رئيسي أن إنتاج بلاده من الغاز سيرتفع من 7 ملايين متر مكعب في هذه المرحلة إلى أكثر من 50 مليون متر مكعب.

أطلق الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، اليوم الإثنين، المرحلة الحادية عشرة والأخيرة من حقل بارس الجنوبي للغاز، وهو الأكبر عالميًا.

وزار رئيسي مدينة عسلوية في جنوب الجمهورية الإسلامية حيث قام بتدشين هذه المرحلة الجديدة في حفل بثه التلفزيون الرسمي.

ويعتبر هذا الحقل أكبر حقول الغاز المكتشفة في العالم، وهو مشترك بين إيران حيث يعرف باسم بارس الجنوبي، وقطر حيث يعرف باسم حقل غاز الشمال.

وأوضح وزير النفط الإيراني جواد أوجي أن إنتاج المرحلة سيبلغ 50 مليون متر مكعب يوميًا بعد إنجاز تطوير الآبار.

انسحاب "توتال" من المشروع

وأكد رئيسي أن "إنشاء المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي للغاز، الذي يعتبر إنجازًا كبيرًا، تم على أيدي الخبراء الإيرانيين، ما يؤشر على اعتماد البلاد على قوة خبرائها المحليين في المجال".

وأضاف أن إنتاج إيران من الغاز "سيرتفع من 7 ملايين متر مكعب في هذه المرحلة إلى أكثر من 50 مليون متر مكعب"، مؤكدًا أن "متابعة الإجراءات والمشاريع في مجال النفط والغاز والطاقة في البلاد ستتم بدافع أكبر بعد اليوم".

وأشار إلى أنه "تمّ توقيع العقد مع شركة توتال الفرنسية لتنفيذ المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي، لكن هذه الشركة لم تف بالعقد وتخلت عنه".

حقل بارس الإيراني
هذا الحقل مشترك بين إيران حيث يعرف باسم بارس الجنوبي، وقطر حيث يعرف باسم حقل غاز الشمال- موقع الرئاسة الإيرانية

وكان من المقرر أن يتمّ تطوير الحقل من قبل المجموعة الفرنسية العملاقة وشركة الصين الوطنية للنفط وشركة إيرانية، بموجب اتفاق تمّ توقيعه في العام 2017 ووصلت قيمته إلى 4,8 مليارات دولار أميركي.

لكن توتال انسحبت من المشروع بعد قرار الرئيس الأميركي في حينه دونالد ترمب عام 2018 سحب بلاده أحاديًا من اتفاق 2015 بشأن برنامج طهران النووي، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية قاسية على الجمهورية الإسلامية. وأعلنت الأخيرة في 2019 أن الشركة الصينية انسحبت بدورها من المشروع.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close