الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

بدائل تويتر "تتكاثر" بعد سياسات إيلون ماسك.. إليكم أبرزها

بدائل تويتر "تتكاثر" بعد سياسات إيلون ماسك.. إليكم أبرزها

Changed

تقرير لـ"العربي" عن جدل الرسوم على العلامة الزرقاء في تويتر (الصورة: غيتي)
قرر بعض مستخدمي تويتر البحث عن تطبيقات بديلة، للتعبير عن رفضهم لفكرة استحواذ الملياردير إيلون ماسك على منصة المدونات الصغيرة.

تتصاعد مخاوف بين مستخدمي تويتر يومًا بعد يوم، منذ استحواذ الملياردير الأميركي إيلون ماسك على منصة التواصل الاجتماعي الشهيرة مقابل 44 مليار دولار، في 27 أكتوبر/ تشرين الأول الفائت.

فإلى جانب الفصل الجماعي للموظفين، والإعلان عن اشتراكات مدفوعة مثل الرسوم على العلامة الزرقاء، برزت المخاوف من انتشار الخطابات المتشددة، بحيث أعلن المالك الجديد لتويتر عن رغبته في الحد من الرقابة على المحتوى المنشور على تطبيقه.

وعليه، قرر بعض مستخدمي تطبيق المدونات الصغيرة، البحث عن تطبيقات مشابهة بديلة للتعبير عن رفضهم لفكرة استحواذ الملياردير عليها أو عن قلقهم من الإجراءات التي يتبعها المالك الجديد. فما هي أبرز هذه التطبيقات؟

"ماستودون"

وفق وكالة الأنباء الفرنسية، تحقق منصة "ماستودون" شعبية متسارعة بين مستخدمي الإنترنت خصوصًا بين رافضي التحولات في تويتر.

هذه المنصة، أنشأها سنة 2016 المطور الألماني يوجين روتشكو، وتقدم نفسها على أنها "شبكة اجتماعية لامركزية حرة ومفتوحة المصدر" مؤلفة من آلاف الخوادم المستقلة، من دون أي إعلانات.

وتهدف هذه المنصة إلى الإتاحة لكل مستخدم بالانضمام للمجتمع الذي يريده والذي يعمل بموجب قواعد خاصة به، تبعًا لمواضيع اهتمامه، حيث يمكن للأعضاء التفاعل مع بعضهم البعض شرط وجود انسجام بين قواعد الإشراف الخاصة بخوادم كل منهم.

وعن تحول مستخدمي تويتر نحو "ماستودون"، يؤكد روتشكو عبر حسابه الشخصي على التطبيق أن عدد المستخدمين النشطين الشهريين تخطى يوم أمس الإثنين، عتبة المليون بفضل إضافة 1124 خادمًا، مع ازدياد بنحو 490 ألف مستخدم جديد منذ 27 أكتوبر.

تغريدة لمنصة "ماستودون" عن ازدياد عدد مستخدميها عقب استحواذ ماسك على تويتر
تغريدة لمنصة "ماستودون" عن ازدياد عدد مستخدميها عقب استحواذ ماسك على تويتر

"بلوسكاي"

أما "بلوسكاي"، فهي منصة جديدة لا تزال في مرحلة التطوير، أسسها أحد مؤسسي تويتر جاك دورسي، الذي أعلن نهاية الشهر الفائت عن تسجيل 30 ألف شخص على قائمة الانتظار في غضون 48 ساعة. 

ويوصف هذا المشروع المرتقب بشدة بأنه منافس محتمل لتويتر، ومن المحتمل أن يتحدى أيضًا منصات الوسائط الاجتماعية الأخرى مثل فيسبوك وإنستغرام.

وفي مايو 2022، استقال دورسي من منصبه كرئيس تنفيذي لمنصة التواصل الاجتماعي التي شارك في تأسيسها عام 2006.

وقال دورسي: إن Bluesky Social ستكون "منافسة لأي شركة تحاول التفرد بأساسيات وسائل التواصل الاجتماعي أو بيانات الأشخاص الذين يستخدمونها".

"كوهوست"

وعلى غرار "بلوسكاي"، يبرز تطبيق "كوهوست" الذي يؤكد أن بيانات مستخدميه الشخصية لن تباع يومًا.

ووفق موقع "سي أن بي سي" لا تزال الشبكة الاجتماعية الجديدة Cohost في المرحلة التجريبية.

أما طريقة الاشتراك فيها، فيتطلب دعوة من مستخدم آخر لنشر رسالة، بيد أنه لا يزال بإمكان أولئك الذين ليس لديهم دعوة النشر بعد الانتظار لمدة يوم أو يومين قبل نشر المحتوى على التطبيق.

وعلى غرار تويتر، يسمح "كوهوست" للمستخدم بمتابعة الآخرين ومعرفة ما ينشرونه.

منصات معروفة

وإلى جانب المنصات الناشئة، ثمة منصات قائمة بالفعل شهدت تناميًا في شعبيتها مؤخرًا، من بينها موقع "تامبلر" للمدونات المصغرة أو تطبيق المحادثات الصوتية "كلوب هاوس".

كما كانت منصات مثل "غاب" و"بارلر" و"تروث سوشل"، وهي المنصة التي أطلقها دونالد ترمب، تقدم نفسها في الأساس على أنها بدائل عن تويتر ملائمة للمحافظين حتى قبل إتمام الصفقة مع إيلون ماسك. وهي تأمل بلا شك في استقطاب جزء من المستخدمين.

ثقة ماسك

في المقابل، أكّد مالك تويتر الجديد في تغريدة نشرها ليل الإثنين الثلاثاء، أن "عدد مستخدمي تويتر ازداد بدرجة كبيرة"  منذ صفقة الاستحواذ، إلا أنه لم يقدم أي دليل بالأرقام.

وأشار الملياردير إلى أن هذه نتائج "الأيام الأولى" بعد الصفقة، مضيفًا: "بما أن تويتر ستصبح بلا شك مصدر الحقيقة الأكثر أهلًا للثقة، فإنها ستكون ضرورية".

تغريدة إيلون ماسك عن عدد مستخدمي تويتر
تغريدة إيلون ماسك عن عدد مستخدمي تويتر

وحاليًا، ينشط حوالي 238 مليون مستخدم يوميًا على تويتر، وسط ترقب لمعرفة ما إذا كانت الشخصيات الأكثر شهرة على تويتر مثل نجوم الغناء والرياضين والسياسيين، سينصاعون لسياسات ماسك الجديدة ويحتفظون بحساباتهم على تطبيق الطائر الأزرق.

المصادر:
العربي - أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close