الأربعاء 17 أبريل / أبريل 2024

بسبب "السلوك المتهور".. عائلة هاتشينز تقاضي أليك بالدوين ومنتجي "راست"

بسبب "السلوك المتهور".. عائلة هاتشينز تقاضي أليك بالدوين ومنتجي "راست"

Changed

تقرير من أرشيف "العربي" عن حادثة إطلاق النار في موقع تصوير فيلم "راست" (الصورة: غيتي)
أفاد محامي عائلة المصورة السينمائية المقتولة بأن "الدعوى تتضمن أسماء أليك بالدوين وآخرين أدى سلوكهم المستهتر وخفض التكاليف إلى وفاة هالينا هتشينز المأساوية".

رفعت أسرة مديرة تصوير فيلم "راست" هالينا هاتشينز، التي قُتلت أثناء التصوير العام الفائت، دعوى قضائية على نجم هوليوود الممثل أليك بالدوين وآخرين أمس الثلاثاء، واتهمتهم بتجاهل عدد من معايير السلامة الخاصة بالعمل في مواقع تصوير الأفلام.

فوفق موقع "نيويورك تايمز"، رفعت الدعوى من قبل ماثيو هتشينز، أرمل السيدة هاتشينز؛ وابنها البالغ من العمر 9 سنوات؛ والممثل الشخصي لممتلكات هاتشينز؛ حيث اتهموا جميعًا بالدوين والمتهمين الآخرين بالسلوك المتهور وعدم اتباع تدابير السلامة منها المعايير الأساسية الخاصة بالسلاح، الأمر الذي عرض الطاقم للخطر. 

كما قدمت الدعوى المدنية في مقاطعة "سانتا في" بولاية نيو مكسيكو، وقال المحامي براين بانيش في مؤتمر صحفي في لوس أنجلوس: إن "الدعوى تتضمن أسماء أليك بالدوين وآخرين مسؤولين عن السلامة في موقع التصوير والذين أدى سلوكهم المستهتر وخفض التكاليف إلى وفاة هالينا هتشينز المأساوية".

وقُتلت هالينا هتشينز البالغة من العمر 42 عامًا، وأصيب المخرج جويل سوزا بجروح خطيرة جراء إطلاق عيار ناري عن طريق الخطأ، من مسدس كان يستخدمه بالدوين خلال التدريب على مشهد قبل تصويره في أكتوبر/ تشرين الأول الفائت. وكان بالدوين مشاركًا في إنتاج هذا الفيلم.

بدوره، قال آرون داير، محامي بالدوين ومنتجين آخرين لفيلم "راست": إن "أي ادعاء بأن أليك كان مستهترًا هو ادعاء كاذب تمامًا". بحجة أن بالدوين وأعضاء آخرين من طاقم العمل وطاقم العمل كانوا يعتمدون على محترفين مكلفين بالتحديد لفحص الأسلحة النارية.

كما سبق وأكّد النجم السينمائي الأميركي أنه أُبلغ بأن المسدس آمن للاستخدام.

وكان بالدوين يجسد في "راست" شخصية رجل خارج عن القانون، وأثناء تدربه على أحد المشاهد التي تتطلب حمل السلاح في ولاية "نيو مكسيكو" الأميركية، أطلق الممثل النار متسببًا بمقتل مديرة التصوير، الأمر الذي أثار جدلًا كبيرًا كون الشرطة ذكرت في تقريرها الأولي أن السلاح المخصص للتصوير يجب أن يكون محشوًا بأعيرة خلبية.

ومن المعروف أن أفلام الغرب الأميركي، دائمًا ما تحتوي مشاهدها على أسلحة ونيران، وعلى الرغم من استخدام الذخيرة الخلبية في الأسلحة وإن كانت حقيقية فإن الهدف منها فقط إصدار الصوت الذي يعطي جوًا قريبًا من الواقع للممثلين، إلا أن هناك تاريخ من الحوادث في هذا الخصوص بهوليوود.

ومن أشهر هذه الحوادث، واقعة حصلت خلال تصوير "ذا كرو" حين قتل براندون لي نجل أسطورة الفنون القتالية بروس لي برصاص مسدس كان من المفترض أن يكون أيضًا محشوًا بأعيرة خلبية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close