الإثنين 22 أبريل / أبريل 2024

بسبب منشور دعم غزة.. الاتحاد الفرنسي يعاقب الجزائري يوسف عطال

بسبب منشور دعم غزة.. الاتحاد الفرنسي يعاقب الجزائري يوسف عطال

Changed

عطال نشر دعاء لنصرة أهل غزة على صفحته في انستغرام-
نشر يوسف عطال دعاء لنصرة أهل غزة على صفحته في إنستغرام - غيتي
تعرض عدد من اللاعبين العرب والفرنسيين الذين أعلنوا تضامنهم مع الفلسطينيين في قطاع غزة، لضغوطات وانتقادات عنيفة في دول غربية.

أوقفت اللجنة التأديبية التابعة لرابطة الدوري الفرنسي لكرة القدم، أمس الأربعاء مدافع نيس الدولي الجزائري يوسف عطال 7 مباريات بسبب مقطع فيديو نشره على حسابه الخاص في مواقع التواصل الاجتماعي، يعلن فيه تضامنه مع فلسطين في ظل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكان عطال قد شارك متابعيه قبل أسبوعين، بمقطع فيديو للداعية الفلسطيني محمود حسنات، الذي يدعو فيه إلى نصرة غزة وأهلها، ما أثار غضب بعض المتابعين، إضافة إلى هيئات رسمية اعتبرت أن ما قام به "فعل معادٍ للسامية"، بحسب صحيفة "ليكيب" الفرنسية.

إيقاف يوسف عطال "حتى إشعار آخر"

وحذف عطال لاحقًا المنشور وقدم توضيحًا أدان فيه "العنف"، لكن ناديه قرر في 18 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي إيقافه حتى إشعار آخر. وكان مجلس الأخلاقيات الوطني في الاتحاد الفرنسي للعبة أحال الأمر إلى اللجنة التأديبية في الرابطة.

وأوضحت اللجنة التأديبية أن العقوبة "تسري اعتبارًا من الثلاثاء 31 أكتوبر 2023 الساعة 12:00 صباحًا".

ومن الناحية الفنية، لن يتم إيقاف اللاعب من قبل الرابطة في مباراة كليرمون فيران ونيس في الدوري مساء الجمعة لكنه يظل موقوفًا من قبل ناديه.

واستدعي عطال الذي كان مع منتخب بلاده منذ التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول وهي الفترة التي نشر فيها المنشور المثير للجدل، فور عودته إلى نيس من قبل مسؤولي النادي الذين تحدثوا معه.

وجاء في بيان للنادي: "نود التأكيد على أن سمعة ووحدة نادي نيس تعتمد على سلوك جميع موظفيه الذين يجب أن يكونوا متوافقين مع القيم التي تدافع عنها المؤسسة"، مؤكدًا "التزامه الراسخ بشأن انتصار السلام على كل الاعتبارات الأخرى".

وكان عمدة مدينة نيس كريستيان أستروزي أبرز المنتقدين لعطال، إذ هدد بطرد اللاعب من نادي المدينة، إن لم يعتذر ويدن "إرهابيي حماس"، حسب تعبيره.

وبدأ الادعاء الفرنسي الإثنين تحقيقا أوليًا مع عطال بتهم "الدفاع عن الإرهاب". كما لجأ الاتحاد الفرنسي إلى مجلس الأخلاقيات التابع له للنظر بما نشره المدافع الجزائري من "دعوات الى العنف"، وذلك وفق ما أفاد الأحد رئيسه.

لاعبون متضامنون مع غزة

ويتعرض بعض لاعبي كرة القدم، لاسيما في فرنسا، من الذين أعلنوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني، في العدوان الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة، لضغوطات كبيرة، على غرار ما حدث للنجم الفرنسي كريم بنزيما، الذي وصل حد الهجوم عليه، المطالبة بسحب الجنسية الفرنسية منه.

وتوجّه هداف ريال مدريد الإسباني السابق الذي يدافع حاليًا عن ألوان نادي الاتحاد السعودي، في حسابه على موقع "إكس" بـ"كل صلواتنا من أجل سكان غزة الذي يقعون مرة أخرى ضحايا لهذا القصف الظالم الذي لم يستثن النساء ولا الأطفال".

كما نشر اللاعب الفرنسي السابق إيريك كانتونا المعروف بتأييده للفلسطينيين، نصًا عبر صفحته على إنستغرام للكاتبة اللبنانية-الكندية نجوى ذبيان، أوضح في بدايته أن "الدفاع عن حقوق الإنسان في فلسطين لا يعني الدفاع عن حماس".

وسبق للمهاجم الجزائري الأصل الآخر نبيل فقير، لاعب ريال بيتيس الإٍسباني وبطل العالم لعام 2018 مع منتخب فرنسا، أن قدّم الأربعاء "دعمًا غير محدود لشعب فلسطين وإخوتنا وأخواتنا الذين عانوا من الفصل والتمييز العرقي لفترة طويلة"، آملاً "عودة العدالة والسلام".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close