الأربعاء 22 مايو / مايو 2024

بعد أسابيع من توليها المنصب.. رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس تستقيل

بعد أسابيع من توليها المنصب.. رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس تستقيل

Changed

آخر تحديث:
20 أكتوبر 2022 16:55
نافذة إخبارية لـ"العربي" حول إعلان رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس استقالتها (الصورة: غيتي)
أعلنت تراس إجراء انتخابات داخلية لحزب المحافظين لاختيار خلف لها "بحلول نهاية الأسبوع المقبل"، فيما دعا زعيم المعارضة إلى انتخابات عامة "الآن".

أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس اليوم الخميس استقالتها من المنصب بعد أسابيع على توليه خلفًا لبرويس جونسون.

وأكدت تراس أنها أبلغت الملك تشارلز بقرارها الاستقالة من زعامة حزب المحافظين على أن تواصل مهامها على رأس الحكومة إلى حين تعيين بديل لها.

وقالت في خطاب ألقته أمام 10 داونينغ ستريت: "في ظل الوضع الحالي لا يمكنني إتمام المهمة التي انتخبني حزب المحافظين للقيام بها. لذا تحدثت إلى جلالة الملك لإبلاغه باستقالتي من زعامة حزب المحافظين".

كما أعلنت تراس إجراء انتخابات داخلية لحزب المحافظين لاختيار خلف لها "بحلول نهاية الأسبوع المقبل".

وكانت تراس اعترفت في وقت سابق اليوم، بأنها واجهت "يومًا صعبًا" الأربعاء، لكنّها شددت على وجوب أن تركّز الحكومة جهودها على أولوياتها.

وصباح الخميس التقت تراس رئيس "لجنة 1922" في الحزب المحافظ المكلّفة التنظيم الداخلي.

موسكو تسخر: "عار غير مسبوق"

وفي أول موقف بعد إعلان تراس استقالتها، دعا زعيم المعارضة البريطانية العمالي كير ستارمر إلى إجراء انتخابات عامة "الآن"، على حدّ قوله.

وفي المواقف الدولية، عبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أمله في أن تستعيد بريطانيا استقرارها "بسرعة".

وفي أميركا، قال كبير موظفي البيت الأبيض رون كلاين إن الولايات المتحدة ستكون على علاقة وثيقة مع من سيحل محل تراس، مضيفًا أن الرئيس جو بايدن سيصدر بيانًا في وقت لاحق اليوم الخميس.

أما الدبلوماسية الروسية، فقد سخرت من إعلان تراس استقالتها، حيث كتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على تلغرام إن "بريطانيا لم يسبق أن شهدت مثل هذا العار الذي تسبب به رئيس للوزراء".

وأضافت: "سنتذكر خوذة على دبابة وجهلًا كارثيًا وجنازة الملكة فورًا بعد لقائها ليز تراس"، في إشارة إلى صورة لليز تراس نشرت نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني وأظهرتها على متن دبابة للجيش البريطاني في إستونيا تعتمر خوذة. 

وتأتي خطوة تراس تحت ضغط برنامجها الاقتصادي الذي أثار صدمة في الأسواق وقسم من حزب المحافظين.

فبعد ستة أسابيع فقط من توليها المنصب، اضطرت تراس للتخلي عن كل بنود برنامجها تقريبًا بعد أن تسبب تطبيقه في هبوط حاد لسوق السندات وانهيار معدلات شعبيتها وكذلك شعبية حزبها.

وفي غضون ستة أيام فقط، فقدت اثنين من أبرز أربعة وزراء في الحكومة، بينما أعلن وزير ماليتها الجديد إلغاء خططها الاقتصادية كما واجهت صيحات ساخرة وهي تحاول الدفاع عن سياساتها.

وأصبحت تراس رابع رئيس وزراء لبريطانيا خلال ست سنوات بعد اختيارها من قبل أعضاء حزب المحافظين، وليس من قبل الناخبين، وبدعم من حوالي ثلث نواب الحزب فقط.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close