الخميس 11 أبريل / أبريل 2024

بعد تشكيلها.. ما هي التحديات التي تواجه حكومة أردوغان الجديدة؟

بعد تشكيلها.. ما هي التحديات التي تواجه حكومة أردوغان الجديدة؟

Changed

تقرير يسلط الضوء على تشكيلة الحكومة التركية الجديدة (الصورة: غيتي)
تشي تعيينات أردوغان في الحكومة الجديدة بتغيير كبير في سياسات الرئيس تجاه تركيا، خاصة مع عودة محمد شيمشك إلى وزارة المالية.

شكّل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حكومته الجديدة بوجوه مستحدثة، حيث تشير التعيينات الجديدة إلى تغييرات في سياسات الرئيس تجاه بلاده، خاصة الاقتصادية والمالية منها.

أما أبرز الأسماء التي أعلن عنها الرئيس التركي بعدما أدى اليمين الدستورية أمس السبت، فكانت باستبدال وزير الخارجية السابق مولود تشاووش أوغلو بالوزير هاكان فيدان، الذي تخرّج من المدرسة الحربية عام 1986 وهو حاصل على دكتوراه في تكنولوجيا المعلومات وقد شغل منصب رئيس جهاز المخابرات لمدة 13 عامًا.

وشهدت وزارة المالية أيضًا عودة وزير المالية محمد شيمشك إلى الواجهة مجددًا. وشيشمك حاصل على درجة ماجستير في مجال المالية وقد شغل منصب وزارة المال عام 2009، كما تولى منصب نائب رئيس الوزراء في حكومة أحمد داوود أوغلو.

أما في وزارة الداخلية، فقد عيّن أردوغان على رأسها علي يرلي كايا، وهو خريج جامعة اسطنبول قسم الإدارة العامة، وقد شغل منصب والي اسطنبول عام 2018.

تحديات عدة

وتواجه حكومة الـ 17 وزيرًا تحديات عدة، تتمثل بتحقيق وعود أردوغان الانتخابية أبرزها خفض التضخم وكبح انهيار العملة إضافة إلى توفير 6 ملايين وظيفة، مع رفع نصيب الفرد من الدخل القومي إلى 16 ألف دولار سنويًا، إضافة إلى إعادة إعمار المناطق التي دمّرها الزلزال.

ويؤكد أردوغان جديته في العمل على بدء سياسة تصالح واحتواء بين أفراد المجتمع التركي خاصة الرافض له، بعد نتائج انتخابات أظهرت انقسامًا كبيرًا بين الأتراك.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close