الأربعاء 21 فبراير / فبراير 2024

بعد جنوح سفينة ضخمة.. تعطل مؤقت في مجرى قناة السويس

بعد جنوح سفينة ضخمة.. تعطل مؤقت في مجرى قناة السويس

Changed

عارف الحجاوي يتحدث عن تاريخ قناة السويس مع "العربي" (الصورة: غيتي)
أعاد تعطل سفينة في قناة السويس إلى الأذهان حادثة سفينة إيفرغيفن عام 2021 وسط مخاوف من أزمة في التجارة العالمية لكن الجهود أثمرت دون ذلك.

تمكنت عدة زوارق لقطر الناقلات البحرية، اليوم الخميس، من تعويم سفينة كبيرة جنحت في قناة السويس المصرية لعدة ساعات، مما سمح بعودة حركة الملاحة في أحد أكثر الممرات المائية ازدحامًا بالعالم إلى طبيعتها.

وقالت شركة الشحن (لِيث إيجينسيز) إن السفينة "شين هاي تونغ23" هي ناقلة بضائع سائبة يبلغ طولها 190 مترًا. وأضافت في تغريدة على تويتر: "هيئة قناة السويس تمكنت بنجاح من تعويم السفينة شين هاي تونغ23 في الساعة 07:40 بالتوقيت المحلي، وستدخل قافلة الشمال (‭F‬القناة) في الساعة 09:30".

بيان هيئة القناة

وذكرت هيئة قناة السويس في بيان لها، أنها دفعت بزوارق القطر، فور علمها بوجود عطل في ماكينات السفينة، "وأن الزوارق تمكنت من تعويم السفينة بنجاح، بعد تعطل العملية لفترة وجيزة، بسبب عطل آخر في ونش السفينة، وعدم إمكانية رفع المخطاف".

وأكدت الهيئة في البيان: "عودة انتظام حركة الملاحة في القناة من الاتجاهين، فور الانتهاء من قطر السفينة للغاطس، كإجراء احترازي للتأمين الملاحي".

وفي وقت سابق، قالت شركة السفينة في تغريدة على تويتر: "جنحت شين هاي تونغ 23 في قناة السويس عند الكيلومتر 159/الساعة 04:00"، مضيفة أنها "تركت وراءها أربع سفن من القافلة المبكرة بالإضافة إلى المجموعة العادية التي كان من المقرر أن تدخل القناة عند الساعة السادسة فجرًا".

تهديد التجارة الدولية

وأظهر موقع "مارين ترافيك" لتتبع السفن وبيانات "رفينيتيف" أن السفينة، التي ترفع علم هونغ كونغ، غير قادرة على الحركة بالقرب من الطرف الجنوبي للقناة، ومتوقفة بزاوية بجوار الجانب الشرقي للقناة، لكن بعد ذلك بدا أن السفينة تم تحريكها صوب المنتصف، ووجهت نحو الجنوب.

وأظهر موقع "مارين ترافيك" ثلاثة زوارق قطر مصرية تحيط بالسفينة، التي جاءت من ميناء ضباء في السعودية. وهي مملوكة لشركة "شيانغ بي12 إتش.كيه إنترناشونال" لتأجير السفن، وتديرها "توسكو كيماكس إنترناشونال".

وتمر عبر قناة السويس، نحو 12% من التجارة الدولية، كونها تشكل أقصر طرق الشحن الملاحي البحري بين أوروبا وآسيا.

وأعادت الحادثة إلى الأذهان، مشكلة سفينة إيفرغيفن، عام 2021، حيث سدت ناقلة الحاويات الضخمة وسط الرياح العاتية، المجرى الملاحي لقناة السويس، مما أدى إلى توقف حركة الملاحة في الاتجاهين لستة أيام، وتعطل التجارة العالمية.

وفي العام الماضي، أعادت قوارب القطر تعويم ناقلة نفط، جنحت لفترة وجيزة في القناة بعد حدوث عطل فني بالدفة، في حين تسبب تعطل سفينة حاويات في القناة في تأخيرات بسيطة في مارس/ آذار الماضي.

المصادر:
العربي، رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close