الأحد 26 مايو / مايو 2024

بعد شهر الصيام.. الفسيخ في عيد الفطر "أساسي" لدى المصريين

بعد شهر الصيام.. الفسيخ في عيد الفطر "أساسي" لدى المصريين

Changed

الفسيخ الذي يتناوله المصريون صباح عيد الفطر هو عبارة عن سمك من نوع البوري يتم تجفيفه وحفظه بالملح - غيتي
الفسيخ الذي يتناوله المصريون صباح عيد الفطر هو عبارة عن سمك من نوع البوري يتم تجفيفه وحفظه بالملح - غيتي
يعرف عن المصريين تناولهم الفسيخ في عيد الفطر. فبعدما يودعون شهر رمضان، يعدون وجبات عمادها هذا الطبق التقليدي القديم.

للكثير من المصريين، يشكل الفسيخ في عيد الفطر الوجبة المنتظرة بعد شهر الصيام، لذا يحرصون على شرائه في جملة الاستعدادات للعيد.

برأي شريف اليماني، وهو صاحب أحد أبرز محال بيع الفسيخ في مدينة نبروه المصرية، فإن الصائمين يخشون الشعور بالعطش في حال تناولوا الفسيخ خلال شهر رمضان.

لذا فهم يكونون "ملهوفين عليه بعد الصيام"، وفق ما قاله في تصريح لوكالة "فرانس برس".

المصريون والفسيخ في عيد الفطر

والفسيخ الذي يتناوله المصريون في عيد الفطر، بما في ذلك صباحًا، هو عبارة عن سمك من نوع البوري يتم تجفيفه وحفظه بالملح لنحو أسبوعين، فيصبح ذي رائحة نفاذة قد لا يتحملها البعض لكنها لا تمنع الكثيرين من تناوله بشهية.

ويشير عالم الآثار المصري زاهي حواس، إلى أن المصريين القدامى عرفوا الفسيخ منذ أكثر من أربعة آلاف عام.

ويضيف في أحد تصريحاته، أن مركز الفسيخ أو السمك المملح عند الفراعنة كان في إسنا في جنوب البلاد.

وفيما يُعد تناول المصريين الفسيخ في عيد الفطر تقليدًا قديمًا، فإن الفسيخ نفسه يأخذ حيزًا بارزًا أيضًا في عيد شم النسيم، الذي تعود جذوره إلى مصر الفرعونية واحتفل به الفراعنة منذ العام 270 قبل الميلاد.

ومع استهلاكه على نطاق واسع خلال النزهات احتفالًا بالمناسبة في مصر، تُنسب إلى الفسيخ حالات تسمم غذائي فتتزايد التحذيرات من تناوله بسبب طريقة إعداده، التي يراها الأطباء غير صحية وتتسبب أحيانًا بحالات وفاة.

هل تناول الفسيخ صحي؟

تشير أخصائية التغذية العلاجية نورة حسب الله في حديث سابق إلى "العربي"، إلى ضرورة التنبّه إلى مصدر الفسيخ قبل تناوله، مذكرة بالاختلالات التي قد تحصل في عمليات الإعداد والتخزين.

فبرأيها لا تقوم كل مصادر الفسيخ بتمليحه بالطريقة الصحيحة ما يؤدي إلى نمو البكتيريا، فيما يجدر اتباع عملية إعداد معينة لهذا النوع من الأسماك.

وفيما تذكر بارتفاع نسبة الملح في الفسيخ، تدعو مرضى الكلى وضغط الدم المرتفع والمصابين بأمراض القلب إلى عدم تناوله.

أما الأصحاء فتنصحهم بعدم أكل الفسيخ بكميات كبيرة، وتحثهم على تناول أطعمة تحتوي على البوتاسيوم مثل البرتقال والموز لتلافي تخزّن الأملاح في الجسم بكميات مرتفعة.

كما تدعوهم إلى الإكثار من شرب الماء والشاي الأخضر وتناول الجرجير والبقدونس وغيرها من مدرّات البول.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close