السبت 20 أبريل / أبريل 2024

بعد هدمه من هندوس.. مسلمو الهند يستعدون لبناء مسجد جديد في أيوديا

بعد هدمه من هندوس.. مسلمو الهند يستعدون لبناء مسجد جديد في أيوديا

Changed

مسجد جديد سيبدأ تشييده في أيوديا الهندية مايو المقبل - رويترز
مسجد جديد سيبدأ تشييده في أيوديا الهندية مايو المقبل - رويترز
سيبدأ بناء مسجد جديد في أيوديا الهندية بمايو/ أيار المقبل بعدما قام هندوس متعصبون بهدمه، بزعم وجود معبدٍ لهم أسفله.

يستعد المسلمون في الهند لتشييد مسجد جديد في مدينة أيوديا هذا العام، توازيًا مع استعداد الهندوس لافتتاح معبد ضخم في المدينة الهندية. 

ويأتي ذلك، في وقت يحاول المجتمع في أيوديا فتح صفحة جديدة بعد نزاع دامٍ استمر لعقود بين الهندوس والأقلية المسلمة في الهند هدم خلالها متعصبون مسجدًا في المنطقة.

أعمال تشييد المسجد

في هذا الصدد، نقلت وكالة "رويترز" عن حاج عرفات شيخ رئيس لجنة التنمية بالمؤسسة الثقافية الهندية الإسلامية التي تشرف على مشروع بناء المسجد، أن أعمال التشييد ستبدأ في مايو/ أيار المقبل.

وأوضح شيخ أن بناء المسجد سينطلق بعد شهر رمضان، وسيستغرق من ثلاثة إلى أربعة أعوام.

ووفقًا للوكالة يكافح المسلمون هناك في جمع الأموال وبدء العمل في موقع بناء المسجد، وفي هذا الإطار لفت حاج عرفات شيخ إلى أنه من المتوقع إطلاق موقع إلكتروني لجمع التبرعات خلال الأسابيع المقبلة.

موقع تشييد المسجد الجديد في أيوديا - رويترز
موقع تشييد المسجد الجديد في أيوديا - رويترز

هدم مسجد بابري

وكان هندوس متعصبون قد هدموا مسجد بابري الذي يرجع تاريخه إلى القرن السادس عشر في مدينة أيوديا بشمال الهند عام 1992، زاعمين أنه بني فوق معبد قديم في الموقع الذي يمثل مسقط رأس الملك رام الذي يعبده الهندوس.

وتسبب النزاع في تدهور العلاقات بين الطائفتين لعقود، فيما أثار تدمير المسجد أعمال شغب في أنحاء الهند أودت بحياة 2000 شخص، معظمهم من المسلمين.

وقالت المحكمة العليا في الهند في عام 2019 إن هدم المسجد كان غير قانوني، لكنها قضت بأن الأدلة تظهر وجود هيكل غير إسلامي أسفل المسجد.

وأمرت المحكمة حينها بمنح الموقع لجماعات هندوسية لبناء معبد، ومنح زعماء المجتمع الإسلامي قطعة أرض في مكان آخر بالمدينة لبناء مسجد يبعد نحو 25 كيلومترًا.

بناء المعبد الهندوسي

أما بناء المعبد الهندوسي فتبلغ تكلفته 180 مليون دولار، وبدأ في غضون أشهر ومن المقرر أن تفتتح المرحلة الأولى يوم الإثنين المقبل.

وكانت جماعات هندوسية متحالفة مع حزب "بهاراتيا جاناتا" الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء ناريندرا مودي، قد بدأت في جمع التبرعات منذ أكثر من ثلاثة عقود حيث حصلوا على ما يقرب من 30 مليار روبية أي حوالي 360 مليون دولار، بفضل تبرع أكثر من 40 مليون هندي.

وفيما يكافح المسلمون لجمع أموال بناء المسجد يقول ظفار أحمد فاروقي رئيس المؤسسة الثقافية الإسلامية الهندية: "لم نتواصل مع أحد.. لم يكن هناك حراك عام من أجله (التمويل)".

المصادر:
رويترز

شارك القصة

تابع القراءة
Close