الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

بعد وفاته بحادث تحطم طائرة.. قادة العالم يرثون الرئيس الإيراني

بعد وفاته بحادث تحطم طائرة.. قادة العالم يرثون الرئيس الإيراني

Changed

أعلنت إيران الحداد الوطني لمدة خمسة أيام عقب وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم طائرة - الأناضول
أعلنت إيران الحداد الوطني لمدة خمسة أيام عقب وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي في حادث تحطم طائرة - الأناضول
تقدم عدد من رؤساء دول العالم بالتعازي بوفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له في حادث تحطم طائرة أمس الأحد.

توالت ردود الفعل عقب الإعلان عن وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق في حادث تحطم طائرة، في منطقة جبلية بالقرب من الحدود مع أذربيجان.

وأعلن الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي الحداد الوطني لمدة خمسة أيام، فيما كُلف النائب الأول لرئيس الجمهورية محمد مخبر بتولّي السلطة التنفيذية وفقًا للدستور.

ردود فعل عربية

وقال أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على منصة "إكس": "صادق التعازي للجمهورية الإسلامية الإيرانية حكومة وشعبًا في وفاة الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان والمسؤولين المرافقين في حادث المروحية الأليم".

بدوره، قدم رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، تعازيه عبر منصة "إكس"، قائلًا: "خالص العزاء وعميق المواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، قيادة وشعبًا، في وفاة الرئيس ووزير الخارجية ومرافقيهما في حادث أليم".

وفي بيان للرئاسة المصرية، نعت مصر "بمزيد من الحزن والأسى الرئيس إبراهيم رئيسي.

وجاء في البيان أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعرب عن تضامن مصر مع القيادة والشعب الإيراني "في هذا المصاب الجلل".

من جهته، علّق رئيس وزراء العراق محمد شيّاع السوداني على النبأ بالقول: "ببالغ الحزن، وعظيم الأسى، تلقينا نبأ وفاة رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووزير الخارجية ورفاقهما، خلال حادث تحطم الطائرة المؤسف".

وأضاف: "إننا إذ نتقدم بخالص تعازينا ومواساتنا إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، وإلى إيران، حكومة وشعبًا، نعرب عن تضامننا مع الشعب الإيراني الشقيق ومع الأخوة المسؤولين في الجمهورية الإسلامية بهذه الفاجعة الأليمة". 

بدوره، أعلن لبنان الحداد الوطني لثلاثة أيام. وأكدت الخارجية اللبنانية وقوفها الى جانب "حكومة إيران وشعبها في هذا المصاب الأليم". 

ردود فعل إقليمية ودولية

إلى ذلك، عبّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن تعازيه، واصفًا رئيسي بأنه كان "رفيقًا وأخًا لا يقدر بثمن".

وكتب أردوغان على منصة التواصل الاجتماعي إكس: "باعتباري رفيقًا شهد شخصيًا جهوده من أجل سلام الشعب الإيراني ومنطقتنا خلال وجوده في السلطة، أتذكر السيد رئيسي بتقدير وامتنان". وقال إن تركيا تقف إلى جانب إيران في هذا الوقت الصعب.

ومن ناحيته، عبّر رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف في منشور على "إكس" عن خالص تعازيه لإيران "الشقيقة" نيابة عن نفسه وعن الشعب والحكومة الباكستانية. 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في رثاء رئيسي إن "الرئيس الإيراني قدّم مساهمة لا تقدر بثمن في العلاقات الروسية الإيرانية".

وبينما تقدم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بتعازيه، وصف رئيسي بأنه كان مخلصًا في حبّه للجمهورية الإسلامية وصديقًا وفيًا لروسيا.

ومن جانبه، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إن بلاده تقدّم تعازيها الخالصة إلى إيران.

وأضاف وانغ، دون الخوض في تفاصيل، أن الصين قدمت مساعدة في عملية الإنقاذ وأنها ستواصل دعم إيران.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة