السبت 25 مايو / مايو 2024

بقذيفتي هاون.. استهداف مكتب مستشار الأمن القومي للدبيبة

بقذيفتي هاون.. استهداف مكتب مستشار الأمن القومي للدبيبة

Changed

شهد محيط منزل مستشار الدبيبة انتشارًا أمنيًا كثيفًا بعد الاستهداف - إكس
شهد محيط منزل مستشار الدبيبة انتشارًا أمنيًا كثيفًا بعد الاستهداف - إكس
قال مصدر لـ"العربي" إن قذيفتي هاون أطلقتا على مكتب مستشار الدبيبة، أصابت الأولى سطح المبنى، والثانية شرفة المكتب.

تعرض مكتب إبراهيم الدبيبة، مستشار الأمن القومي لرئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، أمس الأحد للاستهداف عقب وقت الإفطار وأثناء غيابه عن المكان، وفق ما قالته مصادر متطابقة للتلفزيون "العربي". 

وأضاف مصدر أمني لـ"العربي"، بأن قذيفتي هاون أطلقتا على الأرجح من مسيرتين، حيث أصابت الأولى سطح المبنى، بينما أصابت الثانية شرفة المكتب مباشرة.

وبحسب المصادر نفسها، فإن الدبيبة كان عائدًا لتوه من خارج البلاد، ولم يكن موجودًا في العاصمة طرابلس، لكن عائلته كانت موجودة ساعة الاستهداف، دون أن يصاب أحد من أفرادها بأذى. 

بالتوازي، قال مواطنان لوكالة "رويترز" إنهما سمعا انفجارات قوية قرب البحر في حي الأندلس الراقي في طرابلس، حيث يوجد منزل رئيس الوزراء.

وذكر أحد المواطنين للوكالة نفسها أن قوات أمن معززة بآليات انتشرت في المنطقة بعد سماع دوي الانفجارات القوية.

انقسام داخلي

ولم تحظ ليببا بأمن أو استقرار مع استمرار المرحلة الانتقالية التي أعقبت الإطاحة بحكم الرئيس الراحل معمر القذافي.

وتم تنصيب حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة من خلال عملية تدعمها الأمم المتحدة في عام 2021، لكن البرلمان في الشرق كف عن الاعتراف بشرعيتها في نهاية ذلك العام، بعد محاولة فاشلة لإجراء انتخابات عامة، الأمر الذي أدى إلى جمود سياسي مطول.

وفي أوائل مارس/ آذار المنصرم، قال ثلاثة زعماء ليبيين كبار إنهم اتفقوا على "ضرورة" تشكيل حكومة موحدة جديدة تشرف على الانتخابات التي طال انتظارها. وتعهد الدبيبة بعدم التنازل عن السلطة لحكومة جديدة دون إجراء انتخابات عامة.

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي حذر في فبراير/ شباط من أن "استمرار الوضع القائم يشكل تهديدًا كبيرًا لوحدة ليبيا"، في بيان نشرته بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر موقعها الإلكتروني، بمناسبة الذكرى 13 لثورة 17 فبراير/ شباط 2011. 

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close