السبت 15 يونيو / يونيو 2024

بهدف نشر أفكار الحكم الجديد.. طالبان توزع الجداريات في أنحاء أفغانستان

بهدف نشر أفكار الحكم الجديد.. طالبان توزع الجداريات في أنحاء أفغانستان

Changed

تقرير لـ"العربي" عن استخدام الحكومة الأفغانية الجدران لتوجيه رسائلها للداخل والخارج (الصورة: غيتي)
تستخدم الحكومة الأفغانية جدران المباني والأسوار لكتابة أفكارها ورسائلها إلى الداخل والخارج، وذلك لشرح بعض الإشكاليات والقضايا المتعلقة بطريقة الحكم.

بدلًا من إعلانات الفنانين والفنانات وصورهم، تلبس جدران كابل حلّةً جديدةً تنسجم مع رغبة الحكم الجديد؛ إذ تحمل جداريات وشعارات تعكس ما تريده الحكومة الجديدة في أفغانستان إيصاله.

وبين جداريةٍ تتحدث عن هزيمةٍ أميركية في أفغانستان، وأخرى تتحدث عن إحلال الحرية والعدالة، يرى مواطنون جانبًا إيجابيًا من هذه اللوحات.

فيقول أحد المواطنين: "هي بأكملها شعارات جميلة، هذه الجداريات تمثل لوحات تعليمية للصغير والكبير عما يدور في البلاد".

ويقول آخر: "يسرنا أن نرى مثل هذه الشعارات التي تتحدث عن مواضيع إسلامية ووطنية، بعدما كانت هذه الجدران مليئةً بصورٍ ودعايات غير لائقة".

إحدى الجداريات في العاصمة الأفغانية كابل - غيتي
إحدى الجداريات في العاصمة الأفغانية كابل - غيتي

معركة من نوع آخر

هي إذًا معركة من نوعٍ آخر، ميدانها الجدران وسلاحها الشعار، وفحواها يكشف طريقة تفكير الجهة التي أصبحت تمسك مقاليد الحكم في البلاد.

ومع أن هذه الطريقة في التفكير ليست بجديدة، إلا أن هناك من يرى ضرورة ترجمة الجداريات الجميلة إلى أفعال واقعية تخدم البلاد.

جدارية تتحدث عن السلام مع العالم في كابل - غيتي
جدارية تتحدث عن السلام مع العالم في كابل - غيتي

في هذا السياق، يشرح الأستاذ الجامعي إحسان الله رحماني أن هناك إحدى اللوحات الجدارية التي تقول: إن الإسلام دينٌ كاملٌ وشاملٌ لجميع مجالات الحياة. مشددًا على أن الأمر الأهم هو كيفية تنفيذ هذا الشعار.

فيتساءل: "هل ستتمكن الحكومة من توفير المجال العملي لهذه الشعارات؟".

رسائل داخلية وخارجية

أما الحكومة الأفغانية، فتحاول من خلال هذه الشعارات المكتوبة على الجدران ألا تترك مساحة استغلتها نظيرتها السابقة لتوصيل رسائلها.

هذه الرسائل كانت يومئذٍ تتحدث عن دحر المناوئين لها، لتأتي تلك المجموعة المناوئة وتحكِم سيطرتها على السلطة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close