الثلاثاء 18 يونيو / يونيو 2024

بينها البروكلي والبوالين.. إليكم أغرب ما حظره الرؤساء في البيت الأبيض

بينها البروكلي والبوالين.. إليكم أغرب ما حظره الرؤساء في البيت الأبيض

Changed

تُعّد البوالين والبروكلي من أغرب الأمور التي حظرها الرؤساء الأميركيون المتعاقبون في البيت الأبيض - غيتي
تُعّد البوالين والبروكلي من أغرب الأمور التي حظرها الرؤساء الأميركيون المتعاقبون في البيت الأبيض - غيتي
يبدو أن رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين كانوا انتقائيّين بما هو مسموح داخل البيت الأبيض، إلا أن بعضهم حظر أشياء غريبة للغاية مثل البروكولي، والسناجب.

لا شكّ أن البيت الأبيض هو مكان غير عادي، فهو مقر رئيس الولايات المتحدة الأميركية، وشهد على العديد من القرارات السياسية المثيرة للجدل التي أقرّها الرؤساء المتعاقبون.

وفي حين يمثل هذا المكان مقرًا للسلطة والقوة، لا بد أن تكون السلطات حذرة في السماح بما يدخل إليه. إلا أن بعض قرارات الرؤساء كانت غريبة وفاقت التوقعات فقد شملت قواعد المنع الهواتف الخلوية، والبوالين، وحتى البروكولي، وغيرها.

لذلك، نقدم لكم قائمة بأغرب القرارات التي جعلت البيت الأبيض مكانًا غير عادي بالفعل.

1- الهواتف الخلوية الشخصية

صورة عن هاتف محمول - غيتي
صورة عن هاتف محمول - غيتي

في إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب، حظر جون كيلي، رئيس الموظفين في البيت الأبيض، "كل الضيوف والموظفين" من اصطحاب هواتفهم الشخصية إلى الجناح الغربي، وهو المبنى الذي يضم المكتب البيضاوي ومكاتب إدارة رئيس الولايات المتحدة.

 فمنذ يناير/ كانون الثاني 2018، لم يُسمح للموظفين بالاستخدام الشخصي للهواتف في العمل وسُمِح لهم فقط باصطحاب هواتفهم التي توفرها الحكومة، ولا تحتوي على خدمة الرسائل النصية. 

وبحسب موقع “ريديرز داجست" يقول مسؤولون من إدارة ترمب إن هذا القرار جاء لأسباب أمنية، وللحد من أجهزة الاتصال المتصلة بشبكة "الواي فاي" في البيت الأبيض.

 في المقابل، تقول مصادر داخلية أخرى إن الهدف هو تقليل التسريبات إلى وسائل الإعلام. 

وعلى أي حال، لا يبدو أنّ الموظفين حينها كانوا راضين بسبب منعهم من التواصل مع أسرهم أثناء العمل. 

2- البروكلي

صورة عن البروكولي - غيتي
صورة عن البروكولي - غيتي

إذا سألتم أي طفل في الولايات المتحدة عمّا سيفعله إذا كان رئيسًا للولايات المتحدة، فسيكون الجواب على الأرجح منع البروكلي والخضار، والسماح فقط بتناول الآيس كريم كوجبة عشاء.

 لكن واحدًا فقط كبر وحقق أمنيته هذه بالفعل. ففي عام 1990، أعلن جورج بوش الأب أنه لن يسمح بتقديم البروكلي في البيت الأبيض أو على متن الطائرة الرئاسية.

وأوضح بوش في ذلك الوقت قراره، بالقول: "أنا لا أحب البروكلي. لم أحبها منذ أن كنت طفلًا صغيرًا وأجبرتني أمي على تناولها. اليوم أنا رئيس الولايات المتحدة، ولن أتناول المزيد من البروكلي".

3- البوالين

حظر البوالين في البيت الأبيض - غيتي
حظر البوالين في البيت الأبيض - غيتي

نعم، عندما أعلن البيت الأبيض أنه سيفتح أبوابه للزوار في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، كان لديه بعض الشروط والتحذيرات. 

ومن هذه الشروط، طُلب من الزوار عدم إحضار الأسلحة، والألعاب النارية، والسكاكين، لكن أيضًا البوالين. 

وبحسب موقع "ريدرز دايجست" من غير الواضح ما إذا كان قرار منع البالونات، له علاقة بحادثة أمنية وقعت عام 2016، عندما تسبّبت عدة بالونات على أرض البيت الأبيض، بذعر أمني أدى إلى إغلاق المقر الرئاسي، ليتبين لاحقًا أنها مجرد مصادفة بريئة.

فمن غير الواضح ما إذا كانت البالونات الضالة التي شردت وطارت إلى منطقة أمنية وتسببت في ذعر أمني عام 2016، لها أي علاقة بهذه القاعدة الغريبة.

حينها، سادت حالة من الذعر في البيت الأبيض بسبب بالونات طاردة اجتاحت أجواء المكان أثناء حفلة احتفالية، حيث انتشرت البالونات بشكل عشوائي وسط الحشود، ما أثار حالة من الهلع والاضطراب بين الحضور. 

وتم التحكم في الموقف، وتبين أنها كانت بالونات من ديكور الحفل ولا تشكل أي خطر فعلي.

4- التدخين

بيل كلينتون حظر التدخين في البيت الأبيض - غيتي
بيل كلينتون حظر التدخين في البيت الأبيض - غيتي

عام 1993، حظر بيل وهيلاري كلينتون التدخين في حفلات العشاء التي تقام في البيت الأبيض، ومنعوا وضع منفذات السجائر على المائدة. 

وبعد أربع سنوات، أصدر الرئيس أمرًا تنفيذيًا يحظر التدخين في جميع مباني الحكومة الفدرالية، سواء أثناء العشاء أو غيره. 

5- السناجب

السناجب ممنوعة في حديقة البيت الأبيض بعهد أيزنهاور - غيتي
السناجب ممنوعة في حديقة البيت الأبيض بعهد أيزنهاور - غيتي

عام 1955، كان الرئيس دوايت أيزنهاور قد انتهى من تركيب عشب صناعي أخضر في البيت الأبيض بعرف باسم "المساحة الأخيرة" أوPutting green، وهي منطقة خاصة في لعبة الغولف للضربات القصيرة قبل وضع الكرة في الحفرة.

ولكن سرعان ما مزقت السناجب حديقته الخضراء النظيفة، ما أثار سخط الرئيس الأميركي الذي صرخ قائلًا لأحد موظفيه: "في المرة المقبلة عندما ترى أحد تلك السناجب، خذ مسدسًا وأطلق النار عليه".

لكن لحسن الحظّ، لم يطبّق الموظف هذا الكلام حرفيًا، حيث أمسك طاقم البيت الأبيض هذه المخلوقات ليطلق سراحها في الطبيعة بعيدًا بدلاً من ذلك.

6- الجينز

جورج بوش يمنع ارتداء الجينز في البيت الأبيض - غيتي
جورج بوش يمنع ارتداء الجينز في البيت الأبيض - غيتي

عندما أصبح جورج بوش الابن رئيسًا للولايات المتحدة، كانت من أوامره الرئاسية إعادة قواعد اللباس في البيت الأبيض التي كانت سائدة في أيام والده. 

وعليه، حظر بوش الابن ارتداء سراويل الجينز في المكتب البيضاوي، بالإضافة إلى مطالبة الرجال بارتداء أربطة العنق والنساء بارتداء "ملابس العمل المناسبة" كعلامة على الاحترام. 

7- الكاميرات

الكاميرات كانت ممنوعة في البيت الأبيض - غيتي
الكاميرات كانت ممنوعة في البيت الأبيض - غيتي

قبل أن تعلن ميشيل أوباما إنهاء الحظر عام 2015، لم يكن حمل آلات التصوير خلال الجولات داخل البيت الأبيض مسموحًا، لأكثر من 40 عامًا. 

لذلك، لم يُسمح للزوار منذ السبعينيات بالتقاط الصور، وكان سبب ذلك يعود إلى أن آلات التصوير القديمة تصدر ضوءًا قويًا، قد يضر بالأعمال الفنية المعروضة في المبنى.

أما اليوم، فقد أصبحت الكاميرات أكثر أمانًا بحيث يمكن التقاط صور رائعة من دون الحاجة لضوء "فلاش".

8- شجرة عيد الميلاد

شجرة عيد الميلاد في البيت الأبيض - غيتي
شجرة عيد الميلاد في البيت الأبيض - غيتي

كان الرئيس الأميركي ثيودور روزفلت ناشطًا جادًا في مجال الحفاظ على البيئة، حيث أنشأ 150 غابة وطنية خلال عهده.

كما أن الرئيس الأميركي السابق، رأى أن تقليد وضع شجرة عيد الميلاد يساهم في إزالة الغابات والمساحات الحرجية، لذلك رفض أن وضع شجرة حية في البيت الأبيض.

المصادر:
ترجمات

شارك القصة

تابع القراءة
Close