الخميس 22 Sep / September 2022

بينهم 5 أطفال.. مقتل 7 أشخاص في قصف روسي بإدلب شمالي سوريا

بينهم 5 أطفال.. مقتل 7 أشخاص في قصف روسي بإدلب شمالي سوريا

Changed

نافذة إخبارية تتناول القصف الروسي على ريف إدلب في نوفمبر 2021 (الصورة: غيتي)
قال مرصد "تعقب حركة الطيران": إن طائرة حربية روسية قصفت قريتي اليعقوبية والجديدة بريف إدلب شمالي سوريا، ما أسفر عن مقتل عدد من المدنيين.

لقي 7 مدنيين بينهم 5 أطفال حتفهم وجرح 13 آخرون اليوم الجمعة، في قصف جوي روسي على قريتي الجديدة و اليعقوبية التي يقطنهما مسيحيون في محافظة إدلب، شمالي غربي سوريا.

وأفاد مرصد "تعقب حركة الطيران" التابع للمعارضة السورية في منصاته على وسائل التواصل الاجتماعي، بأن "طائرة حربية روسية أقلعت الساعة 05:36 بالتوقيت المحلي (2:36 تغ) من مطار حميميم في اللاذقية (غرب)، وقصفت قريتي اليعقوبية والجديدة بريف إدلب الغربي".

في السياق نفسه، ذكرت مصادر في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، أن 7 مدنيين بينهم 5 أطفال قتلوا، وجرح 13 آخرون في قصف نفذته طائرة حربية روسية على قرية الجديدة، وفق "الأناضول".

وأوضحت مصادر محلية لـ "الأناضول"، أن المنطقتين المستهدفتين يعيش فيهما إلى جانب المسيحيين عائلات نازحة، مشيرة إلى أن ضحايا القصف هم من المدنيين الذين نزحوا من ريف محافظة حماه، جراء استهداف قوات النظام السوري وحلفائه لمناطقهم.

غارات سابقة على إدلب

وفي أبريل/ نيسان الماضي، قُتل ثلاثة أطفال في بلدة معارة النعسان شمالي إدلب، جراء استهداف قوات النظام السوري البلدة بقذائف المدفعية.

كما قُتل مزارعين في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، وأُصيب آخرون جراء غارات جوية روسية على جبل مدينة كفرتخاريم في ريف إدلب.

وتوصلت تركيا وروسيا في سبتمبر/ أيلول 2018، لاتفاق حول مذكرة تفاهم إضافية لتعزيز وقف إطلاق النار في إدلب المشمولة باتفاق مناطق خفض التصعيد بين تركيا وروسيا وإيران خلال اجتماعات "أستانة" عام 2017، إلا أن النظام كثف هجماته على المنطقة عام 2019.

وفي 5 مايو/ أيار 2020، توصلت موسكو وأنقرة لاتفاق جديد لوقف إطلاق النار في إدلب.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close