الخميس 30 مايو / مايو 2024

تركيا تعلن خطة ادخار على 3 سنوات لمكافحة التضخم.. ماذا تتضمن؟

تركيا تعلن خطة ادخار على 3 سنوات لمكافحة التضخم.. ماذا تتضمن؟

Changed

وعد وزير الاقتصاد التركي بوقف استخدام مركبات مستوردة في إطار الخدمة العامة
وعد وزير الاقتصاد التركي بوقف استخدام مركبات مستوردة في إطار الخدمة العامة - الأناضول
أوضح وزير الاقتصاد التركي أن خطة الادخار تنص على تقشف كبير في ميزانية القطاع العام بأكمله، وبعض هذه القيود يتطلب تغييرات تشريعية سيتم عرضها على البرلمان.

أعلنت تركيا اليوم الإثنين خطة تمتد على 3 سنوات تهدف إلى خفض الإنفاق العام للخروج من التضخم الذي بلغ نسبة 70% على أساس سنوي في أبريل/ نيسان.

وخلال عرض الخطة في أنقرة، قال وزير الاقتصاد التركي محمد شيمشك: "أولويتنا هي مكافحة ارتفاع كلفة المعيشة. إن انخفاض معدل التضخم دون نسبة 10% أمر حتمي لتحقيق نمو مستدام".

وأوضح الوزير أن الخطة تنص على تقشف كبير في ميزانية "القطاع العام بأكمله"، وبعض هذه القيود يتطلب تغييرات تشريعية سيتم عرضها على البرلمان.

وسيمنع شراء أو استئجار أي مركبة خدمة عامة جديدة لمدة 3 سنوات، باستثناء "الاحتياجات الإلزامية" المتعلقة بقطاعات الصحة والأمن والدفاع.

كذلك وعد الوزير بوقف استخدام مركبات مستوردة في إطار الخدمة العامة، وفرض استخدام وسائل النقل العام على موظفي الخدمة المدنية، وذلك باستثناء تلك المستخدمة لمواجهة مخاطر الزلازل أو بعد كوارث طبيعية كما تم تعليق بناء أو شراء مبان عامة لثلاث سنوات.

خطة ادخار لمكافحة التضخم

وتنص الخطة على اقتطاعات أخرى في الميزانية "لضبط الإنفاق" مثل تخفيض الموازنة العامة لشراء السلع والخدمات بنسبة 10% والاستثمارات 15% باستثناء الإنفاق المتعلق بالمناطق المتضررة من زلزال فبراير/ شباط 2023 الذي أوقع أكثر من 55 ألف قتيل.

ولم يوضح الوزير سياسة الحكومة بشأن الرواتب، لكن عدد التعيينات في الخدمة العامة سيقتصر على عدد الذين سيتقاعدون كما أضاف.

وكان وزير العمل التركي فيدات إيشيخان أعلن في منتصف أبريل الماضي تجميد الحد الأدنى للأجور الذي يتم رفعه عادة في يوليو/ تموز، على عكس العامين السابقين.

ورفع الحد الأدنى الصافي للأجور بنسبة 50% تقريبًا في الأول من يناير/ كانون الثاني ليبلغ 17002 ليرة تركية (489 يورو).

وبلغ التضخم 69,8% على أساس سنوي في أبريل في تركيا، مقارنة بنحو 68,5% في مارس/ آذار، بحسب الأرقام الرسمية التي نشرت في مطلع مايو/ أيار.

والأسبوع الماضي، توقع محافظ البنك المركزي التركي فاتح كراهان أن يبدأ التضخم في الانخفاض في يونيو/ حزيران، معدلًا توقعاته لنهاية العام بزيادة طفيفة لتصل نسبته إلى 38% من 36%.

وأكد شيمشك العودة إلى تضخم دون 10% في نهاية 2025.

وقدرت مجموعة من الخبراء الاقتصاديين الأتراك المستقلين (Enag) معدل التضخم بأكثر من 124% على أساس سنوي في أبريل/ نيسان بزيادة 5 نقاط خلال شهر.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close