الإثنين 17 يونيو / يونيو 2024

تصاعد المواجهات.. الجيش الإسرائيلي يرفع جاهزيته على جبهة لبنان

تصاعد المواجهات.. الجيش الإسرائيلي يرفع جاهزيته على جبهة لبنان

Changed

شنّت مسيّرة إسرائيلية غارة على تعاونية لبيع المواد الغذائية في جنوب لبنان
شنّت مسيّرة إسرائيلية غارة على تعاونية لبيع المواد الغذائية في جنوب لبنان - الوكالة اللبنانية للاعلام
أجرى جيش الاحتلال تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في إطار رفع جهوزيته على الحدود مع لبنان، على وقع تصاعد المواجهات مع "حزب الله".

تواصل القصف الإسرائيلي على بلدات عدة في جنوب لبنان، بينما رفع جيش الاحتلال الجاهزية على الحدود الشمالية، في وقت أعلن "حزب الله" اللبناني تنفيذ 7 عمليات ضد مواقع إسرائيلية.

واليوم الأحد، تعرّضت الأطراف الغربية لبلدة طيرحرفا لقصف مدفعي إسرائيلي وسط تحليق لطيران الاستطلاع الإسرائيلي فوق قرى القطاعين الغربي والأوسط وصولًا حتى نهر الليطاني.

وشنّت مسيّرة إسرائيلية غارة على تعاونية لبيع المواد الغذائية عند مثلث بلدتي طيرحرفا الجبين، ما أدى إلى وقوع أضرار جسيمة في المبنى وتلف كمية كبيرة من محتويات التعاونية، فضلًا عن تضرّر المباني المُجاورة.

وبينما نفّذ الطيران الإسرائيلي غارة على أطراف مجدلزون في منطقة العاصي، وأرض زراعية في بلدة حولا، دوت صافرات الإنذار في مقر قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" في الناقورة.

وليلًا، أطلق جيش الإحتلال عددًا من قذائف المدفعية الثقيلة على أطراف بلدات الناقورة ويارين والجبين والضهيرة، وعلى جبلي اللبونة والعلام بالقطاع الغربي، بحسب الوكالة اللبنانية للإعلام.

وأِشارت الوكالة إلى أنّ منطقة رأس الناقورة شهدت ليلًا متوترًا وحذرًا، بعد ظهور سفن في البحر قبالة الشاطئ اللبناني تبين لاحقًا أنها تابعة لعمل قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل".

استهداف 7 مواقع إسرائيلية

وأمس السبت، أعلن "حزب الله" شنّ 7 عمليات على مواقع اسرائيلية حدودية، واستهدافه ‏جنود جيشِ الاحتلال في محيط موقع جل العلام بصواريخ بركان، ومقر ‏قيادة سريّة في ثكنة زبدين في مزارع شبعا المحتلة بصاروخ "فلق 1".

وأكد الحزب استهدافه ‌‌‌‌‌‌تجمّعات ‌‏للجنود جنوب موقع العباد وفي محيط ثكنة دوفيف، ومحيط ثكنة شوميرا، إضافة الى استهداف قاعدة ‏خربة ماعر.

كما نشر مشاهد استهدافه ثكنة معاليه غولان التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي بصواريخ "فلق1"، وهي من عيار 240 مليمترًا ويصل مداها إلى 10.5 كيلومترات، وتحمل رؤوسًا حربية شديدة التفجير دون شظايا.

تدريبات عسكرية إسرائيلية

في المقابل، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنّه أجرى تدريبات عسكرية الأسبوع الماضي بالذخيرة الحيّة، لرفع جاهزيته على الحدود مع لبنان.

وقال جيش الاحتلال في بيان، إنّ التدريبات تركَّزت على قتال المدن، وتحديدًا في منطقة أحياء سكنية مكتظة وسط ظروف جوية شتوية، وتماشيًا مع تضاريسِ الأراضي في الجبهة الشمالية، وشملت التدريبات مختلف مستويات الفرق القتالية التي تضمّ مقاتلي المشاة والهندسة العسكرية والمدفعية.

وتبادل الطرفان في مناسبات عدة التهديدات بإمكانية شنّ حرب في الجبهة اللبنانية، في ظل القصف والاستهداف المتبادل بين الطرفين منذ 8 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد يوم من عملية "طوفان الأقصى" التي أطلقتها "القسّام" ضد إسرائيل، وبدء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close