الأربعاء 17 أبريل / أبريل 2024

تعود لألفي عام.. اكتشاف قبور رومانية قرب مخيم الشاطئ في غزة

تعود لألفي عام.. اكتشاف قبور رومانية قرب مخيم الشاطئ في غزة

Changed

فقرة ضمن "صباح جديد" تسلط الضوء على المواقع الأثرية في قطاع غزة التي تنتظر عمليات التنقيب (الصورة: تويتر)
يتوقع العثور على نحو 80 قبرًا وهي المرة الأولى التي يعثر فيها على قبور ذات شكل هرمي ومقبرة كاملة من العهد الروماني في غزة. 

عثر على العشرات من القبور في مقبرة رومانية تعود إلى نحو ألفي عام قرب مخيم الشاطئ بشمال غربي مدينة غزة، وفق ما أعلنت وزارة الآثار والسياحة في القطاع.

وقال فضل العطل رئيس فريق التنقيب، الذي يضم 12 فنيًا ومتخصصًا، "إنه تم العثور حتى الآن على 51 قبرًا رومانيًا تعود إلى القرن الأول الميلاد"، متوقعًا العثور على ما بين 75 و80 قبرًا في المكان.

وأشار العطل في تصريحات لوكالة "فرانس برس"، إلى أنها المرة الأولى التي يتم فيها العثور على قبور ذات "شكل هرمي، ومقبرة كاملة من العهد الروماني في غزة".

وأوضح أنّ هذا الأمر "هو دليل على أنّ الطريق الروماني القديم كان موجودًا، إذ لدينا 4 أنواع من القبور الرومانية".

وعلى بعد عشرات الأمتار من مدينة سكنية جديدة تقيمها مصر لدعم سكان قطاع غزة، يستخدم الفنيون أدوات بدائية في أعمال التنقيب والحفر تحت الأرض، في محيط القبور التي تم العثور عليها. 

وكان عمال بناء قد عثروا على عدد من القبور في هذه المنطقة أثناء إقامة المدينة السكنية المصرية في يونيو/ حزيران الماضي. 

"المقبرة الرومانية القديمة"

وبحسب فضل العطل، عثر على عدد من القطع الأثرية والجرار الفخارية وبعض الأواني الزجاجية. وأضاف العطل: "نحن في مرحلة التوثيق والبحث والحماية، ومن ثم نريد معرفة عدد الأشخاص في القبور وسبب الوفاة وستتم دراسة المكان بالكامل". 

ومن جهته، قال مدير عام الآثار في الوزارة جمال أبو ريدة إن الوزارة بدأت مشروع "التنقيب عن الآثار في المقبرة الرومانية القديمة" قرب مخيم الشاطئ، لافتًا إلى أن الموقع يتميز "بأهمية بالغة، ويعد بمثابة امتداد لموقع مدينة الأنثيدون الأثرية (مدينة البلاخية)، والذي كان عبارة عن ميناء غزة القديم خلال الفترة اليونانية والرومانية". 

وتستمر أعمال التنقيب لفترة خمسة شهور في هذه المقبرة. وتقدّر تكلفتها بمئات آلاف الدولارات ويموّلها صندوق حماية التراث في المجلس الثقافي البريطاني.

مدينة كنعانية قديمة

ويفيد الباحثون بأن التنقيب في موقع تل عجول في غزة وعلى عمق أمتار قليلة سيكشف عن قطع أثرية تاريخية تعود لآلاف السنين. وقد أشار أستاذ التاريخ والآثار في الجامعة الإسلامية أيمن حسونة في حديث سابق إلى "العربي" إلى أن نتائج التقارير تدل على وجود مدينة كنعانية قديمة، ولم يتم التنقيب في كل هذا المكان فعليًا بل أجري البحث سابقًا في جزء منه. 

كما يوجد شواهد على أهمية أكثر من ثمانين موقعًا أثريًا في غزة حيث اكتشفت بعض القطع الأثرية عن طريق الصدفة مؤخرًا من دون مشاريع بحث وتنقيب رسميين بل من خلال مواطنين أو مزارعين. 

وأكد حسونة أن هذه المواقع مرتبطة بالموقع الجغرافي والإستراتيجي الذي يقع في جنوب فلسطين والتي تعد كبوابة تربط ما بين قارتي إفريقيا وآسيا حيث كانت محطة جيدة على طريق الحج وعلى طريق التجارة القديمة.

كما اعتبر أن المواقع الأثرية جزء مهم جدًا وأساسي في التراث الفلسطيني، لافتًا إلى أن الحصار المفروض على هذا القطاع أدى لندرة أعمال التنقيب في هذه المواقع.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close