السبت 8 يونيو / يونيو 2024

توصف بأنها مجتهدة.. من هي الأميرة ماري التي ستصبح ملكة للدنمارك؟

توصف بأنها مجتهدة.. من هي الأميرة ماري التي ستصبح ملكة للدنمارك؟

Changed

سيتخذ ولي العهد اسم فريدريك العاشر بعد إعلانه ملكًا - رويترز
سيتخذ ولي العهد اسم فريدريك العاشر بعد إعلانه ملكًا - رويترز
ستحصل الأميرة ماري على لقب ملكة الدنمارك عند اعتلاء زوجها فريدريك العرش في 14 من الشهر الجاري، بعد زهاء أسبوعين من تنازل والدته مارغريت الثانية عن الحكم.

تعتبر الأميرة ماري التي وُلدت في أستراليا وستقلّد بعد أيام ملكةً للدنمارك، شخصية محورية في العائلة المالكة وساهمت في تحديثها.

وستحصل الأميرة ماري على لقب ملكة الدنمارك عند اعتلاء زوجها فريدريك العرش في 14 من الشهر الجاري، بعد زهاء أسبوعين من تنازل والدته مارغريت الثانية عن الحكم.

وحكمت مارغريت الثانية الدنمارك منذ عام 1972 وفاجأت سكان الدولة الاسكندنافية بإعلان تنحيها على التلفزيون خلال التمنيات التقليدية لعيد الميلاد في 31 ديسمبر/كانون الأول الفائت، خصوصًا وأنها كانت كرّرت رغبتها في البقاء على العرش "إلى أن تسقط عنه".

وسيتخذ ولي العهد الأمير فريدريك في سن الـ55 اسم فريدريك العاشر، بعد إعلانه ملكًا خلال مجلس دولة استثنائي عقب تنازل والدته رسميًا عن العرش.

مع ماري دونالدسون، يمكن للملك المستقبلي الاعتماد على سند قوي، وهي التي قالت في سيرة ذاتية عن ولي العهد نشرت في 2017: "يعتقد البعض أنني أطغى على زوجي بعض الشيء لأنني أظهر كثيرًا ولدي الكثير من الالتزامات العامة. لكنه لن يكون أبدًا في ظلي، ولن أكون في ظله أبدًا لأنه يعطيني النور".

سيرة ماري دونالدسون

ولدت ماري دونالدسون في هوبارت، تسمانيا، في 5 فبراير/ شباط 1972، وهي ابنة أكاديمي اسكتلندي هاجر إلى أستراليا، وكانت تعمل في المجال الإعلاني عندما التقت بالملك المستقبلي خلال سهرة مع الأصدقاء في حانة في سيدني خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية عام 2000.

وقال الأمير فريدريك لصحيفة Kristeligt Dagblad: "لم يكن الأمر مجرد اندفاع حب، بل كان أيضًا شعورًا بلقاء توأم الروح".

ملكة الدنمارك المقبلة ماري وزوجها الملك فريدريك العاشر - إكس
ملكة الدنمارك المقبلة ماري وزوجها الملك فريدريك العاشر - إكس

في وقت لاحق، اكتشفت ماري أن الشاب الذي كان يبلغ من العمر 34 عامًا آنذاك هو ولي عهد الدنمارك وأن مجموعة أصدقائه تتألف خصوصًا من أفراد العائلات المالكة الأوروبية، وبينهم خصوصًا شقيقه الأصغر الأمير يواكيم وابن عمه الأمير نيكولاوس من اليونان والدنمارك.

وقالت ماري: "لم أكن أعلم أنه أمير الدنمارك. وبعد نصف ساعة، جاء إليّ شخص وسألني هل تعلمين من هم هؤلاء الأشخاص؟".

بعد ذلك بدأت علاقة سرية بينهما رغم وجودهما في بلدين مختلفين وتمت العديد من الزيارات في الخفاء، قبل إعلان الخطبة في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 ثم الزواج في 14 مايو/ أيار 2004 في كاتدرائية كوبنهاغن، حيث دخلت ماري برفقة والدها وهو يرتدي الكيلت الاسكتلندي.

وفور وصولها إلى الدولة الاسكندنافية التي تعد 5,9 ملايين نسمة، أثارت ماري ضجة كبيرة، وأذهلت الدنماركيين على وجه الخصوص بقدرتها على تعلّم اللغة سريعًا وهي معروفة بأنها لغة صعبة، ثم سرعان ما كسبت قلب والدة زوجها.

وقالت الملكة مارغريت في 2015: "يجب أن أقول إن المرة الأولى التي جمعني بها، كان أملي أن تستمر هذه العلاقة".

شخصية محورية ومجتهدة

وأظهر استطلاع للرأي نشره تلفزيون "تي في 2" الشهر الماضي، أن تصنيف ماري هو الثالثة بين أفراد العائلة المالكة الأكثر شعبية في الدنمارك خلف الملكة وولي العهد.

ويعرف عن السيدة الخمسينية أنها مجتهدة ومثابرة ولا تترك أمرًا للصدفة.

لقد حاول الزوجان اللذان يصفان نفسيهما بأنهما متساويان، إعطاء أطفالهما الأربعة تعليما عاديًا قدر الإمكان، وأرسلاهم إلى مدارس عامة. وكان ابنهما البكر الأمير كريستيان أول فرد في العائلة المالكة الدنماركية يرتاد روضة الأطفال.

ملك الدنمارك المقبل فريدريك العاشر وعائلته - إكس
ملك الدنمارك المقبل فريدريك العاشر وعائلته - إكس

وينسب إلى الأميرة ماري الفضل في مساعدة زوجها على قبول دوره، وهي معروفة أيضًا بعملها في مجال مكافحة التحرش والعنف المنزلي والعزلة الاجتماعية وكذلك تعزيز الصحة العقلية وحقوق المرأة.

وتتم مقارنتها كثيرًا بأميرة ويلز كايت بسبب ذوقها في الموضة وشعرها البني الطويل. وتظهر هذه الأم بانتظام على صفحات المجلات الدنماركية والعالمية حيث يحظى أسلوبها بشعبية كبيرة.

وفي هذا السياق، كتبت صحيفة Berlingske أنه "منذ انضمامها إلى العائلة الملكية قبل حوالي عشرين عامًا، وسّعت الأميرة وصقلت دورها كمتحدثة ومسؤولة العلاقات العامة للقصر الملكي والدنمارك والقضايا التي اختارتها".

وعلى مر السنوات، زارت الأميرة ماري بانتظام مع زوجها وأولادهما أستراليا حيث تقيم عائلتها.

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close