الإثنين 26 فبراير / فبراير 2024

توقف مشاريع المياه.. معاناة جديدة تعيشها مخيمات الشمال السوري

توقف مشاريع المياه.. معاناة جديدة تعيشها مخيمات الشمال السوري

Changed

 تعمل منظمات في الشمال السوري على استمرار مشاريع تغذية المخيمات بالمياه - غيتي
تعمل منظمات في الشمال السوري على استمرار مشاريع تغذية المخيمات بالمياه - غيتي
تضرر أكثر من 800 مخيم بفعل تخفيض الدعم الدولي لمشاريع الإصحاح والمياه وبقيت مئات المخيمات أيضًا مهددة بتوقف المشاريع في أي لحظة.

تعاني مخيمات الشمال السوري من نقص كبير في المياه بسبب توقف مشاريع إمداد المياه التي طالت أكثر من 800 مخيم.

وأدى ذلك النقص إلى أزمة كبيرة بسبب اضطرار النازحين لشراء المياه على حسابهم الخاص بأسعار تفوق قدرتهم، على الرغم من سوء أحوالهم المادية، وصعوبة العمل والمعيشة في المنطقة.

أزمة المياه دفعت النازحين للبحث عن حلول بديلة لما كانوا يحصلون عليه مجانًا من المياه بعد انقطاعها.

ويؤكد النازح أحمد أنه يضطر للعمل يومين كي يتمكن من جمع ثمن تعبئة خزان المياه لديه من أجل عائلته.

ولفت أحمد إلى أن العائلة الواحدة لا قدرة لها على سداد ثمن الخزان الواحد؛ مما يدفع العوائل للاشتراك في دفع ثمن خزان المياه.

نقص التمويل الدولي

بدورها، تعمل منظمات في الشمال السوري على استمرار مشاريع تغذية المخيمات بالمياه.

لكن الاحتياج على الأرض أكبر بكثير من قدرة هذه المنظمات بعد توقف عشرات المشاريع التي تقدم المياه للمخيمات وصعوبة إيصالها؛ بسبب إغلاق الطرق.

وقد تضرر أكثر من 800 مخيم بفعل تخفيض الدعم الدولي لمشاريع الإصحاح والمياه، وبقيت مئات المخيمات أيضًا مهددة بتوقف المشاريع في أي لحظة.

وتضاف أزمة نقص المياه في المخيمات إلى أزمات أخرى من نقص الغذاء والدواء بسبب نقص التمويل الدولي، حيث لا تبدو في الأفق أي حلول تنهي هذه المأساة الإنسانية المتفاقمة ما يبقي النازحين في حالة صراع من أجل البقاء.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close