الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

جبهة لبنان.. رشقات صاروخية باتجاه نهاريا ومستوطنات الجليل الغربي

جبهة لبنان.. رشقات صاروخية باتجاه نهاريا ومستوطنات الجليل الغربي

Changed

جنوب لبنان
رد جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف مصادر إطلاق الصواريخ في جنوبي لبنان- غيتي
قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الجيش رد بقصف مصادر إطلاق الصواريخ التي أُطلقت باتجاه مدينة نهاريا ومستوطنات جوارها.

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن 14 صاروخًا أُطلقت من لبنان، مساء الثلاثاء، تجاه مدينة نهاريا ومستوطنات في الجليل الغربي شمالي إسرائيل.

وأضافت أنه "تم اعتراض صاروخين، وسقطت 7 في مناطق مفتوحة"، دون تحديد مصير بقية الصواريخ.

وللمرة الأولى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2023، دوت صفارات الإنذار في نهاريا في وقت سابق الليلة، وفق الصحيفة.

وأفادت نجمة داود الحمراء (هيئة الإسعاف الإسرائيلية)، عبر بيان، أنه "في هذه المرحلة لا توجد تقارير عن وقوع إصابات".

فيما قالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الجيش الإسرائيلي رد بقصف مصادر إطلاق الصواريخ في جنوبي لبنان.

وأفاد مراسل "العربي" بأنّ طائرات حربية إسرائيلية شنت سلسلة غارات على بلدتي بليدا وعيناتا جنوبي لبنان

استهداف مستوطنة "غشر هازيف"

وعلى الجانب اللبناني، قال حزب الله، في بيان، إن عناصره ‌‏‌‌‏"استهدفوا مستعمرة (مستوطنة) غشر هازيف القريبة من نهاريا براجمة من صواريخ ‏الكاتيوشا".

وزاد بأن القصف جاء "دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة، وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة، وردًا على ‏الاعتداءات الإسرائيلية على القرى (اللبنانية) الجنوبية الصامدة والمنازل المدنية، وآخرها على بلدة يارين".

وبعد ظهر الثلاثاء، أُصيبت لبنانية بجروح خطيرة إثر غارة إسرائيلية استهدفت بلدة يارين الحدودية، حسب وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

إلى ذلك، أعلن حزب الله، الثلاثاء، استشهاد أحد عناصره في "قصف متبادل" مع إسرائيل ليرتفع عدد شهدائه منذ بدء المواجهات الحدودية في 8 أكتوبر/ تشرين الأول إلى 264.

ونعى الحزب في بيان "المقاتل حسن رضا يوسف (هادي) مواليد عام 1986 من بلدة الخيام في جنوب لبنان".

وقال إن يوسف "ارتقى على طريق القدس"، دون مزيد من التفاصيل حول ملابسات استشهاده أو طبيعة القصف الذي أودى بحياته.

وباستشهاد هذا العنصر الأخير ترتفع حصيلة شهداء الحزب جراء المواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى 264 منذ 8 أكتوبر 2023.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الحزب تنفيذه عمليتين عسكريتين ضد تجمع لجنود بموقع المالكية شمال إسرائيل، عقب توعده بالانتقام لمقتل 7 من قادة وأعضاء الحرس الثوري الإيراني في غارة إسرائيلية على مبنى قنصلية طهران بالعاصمة السورية دمشق، الإثنين.

وكان الحزب قد أعلن اليوم استهداف موقع السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة، مؤكدًا تحقيق "إصابة مباشرة".

وقال الحزب في بيان إن الاستهداف يأتي "دعمًا لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسنادًا لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة".

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close