الأربعاء 29 مايو / مايو 2024

جنوب إفريقيا في معركتها القانونية ضد الاحتلال.. وفدها يقدم أدلة بلاهاي

جنوب إفريقيا في معركتها القانونية ضد الاحتلال.. وفدها يقدم أدلة بلاهاي

Changed

وفد جنوب إفريقيا إلى محكمة العدل الدولية يتكون من 6 من المحامين والخبراء القانونيين - غيتي
وفد جنوب إفريقيا إلى محكمة العدل الدولية يتكون من 6 من المحامين والخبراء القانونيين - غيتي
قال مراسل "العربي" من لاهاي إن "وفد جنوب إفريقيا عرض أمام هيئة المحكمة ما يثبت أن إسرائيل ماضية في خرق معاهدة منع الإبادة الجماعية" في غزة.

شددت جمهورية جنوب إفريقيا اليوم الخميس، على أن تصرفات إسرائيل بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة "تظهر خطة لتدمير أسس حياة الفلسطينيين".

وقدّم وفد جنوب إفريقيا مرافعات في جلسة استماع بمحكمة العدل الدولية بناءً على طلب تقدمت به بريتوريا ضد تل أبيب، طالبت فيه المحكمة بـ"تدابير إضافية" لإجراءات سابقة حددتها المحكمة بقضية الإبادة الجماعية المرفوعة ضد إسرائيل.

الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بقطاع غزة مستمرة

وفي جلسة الاستماع، قال وفد جنوب إفريقيا المكوّن من 6 من المحامين والخبراء القانونيين، إن تصرفات إسرائيل في رفح تظهر خطة "لتدمير أسس حياة الفلسطينيين في قطاع غزة، ونشهد الآن المراحل النهائية لذلك".

وأضاف الوفد الجنوب إفريقي أن "الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بقطاع غزة مستمرة بوتيرة سريعة ووصلت مرحلة جديدة ومروعة"، بحسب ما نقلته وكالة "أسوشييتد برس".

وفي مطلع الجلسة، أكد مندوب بريتوريا أن "الإفلات من العقاب سمح لإسرائيل بارتكاب إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة".

وأوضح أن "إسرائيل تصعّد من حربها بغزة، في انتهاك لقرارات محكمة العدل ومجلس الأمن الدولي".

والثلاثاء، أعلنت محكمة العدل الدولية أنها ستعقد الخميس والجمعة جلسات استماع بشأن طلب جنوب إفريقيا المقدم في 10 مايو/ أيار، والداعي إلى اتخاذ "تدابير مؤقتة إضافية وتعديل التدابير التي سبق أن حددتها المحكمة في قضية جنوب إفريقيا ضد إسرائيل".

وبينما تعقد الجلسات في مقرها بمدينة لاهاي الهولندية، استمعت المحكمة اليوم إلى مرافعات جنوب إفريقيا، وتستمع غدًا الجمعة لمرافعات إسرائيل.

قال وفد جنوب إفريقيا إن تصرفات إسرائيل برفح تظهر خطة "لتدمير أسس حياة الفلسطينيين" - غيتي
قال وفد جنوب إفريقيا إن تصرفات إسرائيل برفح تظهر خطة "لتدمير أسس حياة الفلسطينيين" - غيتي

وردًا على القضية التي رفعتها جنوب إفريقيا في 29 ديسمبر/ كانون الأول 2023 ضد إسرائيل، أمرت محكمة العدل في 26 يناير/ كانون الثاني الماضي تل أبيب باتخاذ "تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين، وتحسين الوضع الإنساني بقطاع غزة".

مع ذلك، يواصل الاحتلال عدوانه على غزة وينفذ عمليته العسكرية في رفح التي بدأها في 6 من الشهر الجاري، متجاهلًا تحذيرات إقليمية ودولية من تداعياتها.

وفد جنوب إفريقيا يستعرض "أدلة وشواهد"

وفي السياق، قال مراسل "العربي" من لاهاي عبد الله إيماسي، إن "وفد جنوب إفريقيا عرض أمام هيئة المحكمة ما يثبت أن إسرائيل ماضية في خرق معاهدة منع الإبادة الجماعية التي وُقعت عام 1949، وذلك عبر عرض الشواهد من غزة وآخرها ما تقوم به إسرائيل في رفح في خرق سافر للقانون الإنساني الدولي".

وأضاف المراسل، أن "وفد جنوب إفريقيا عرض كذلك أمام هيئة المحكمة مجموعة من الأدلة بشأن وجود نية مبيتة لدى إسرائيل، عبر مشاركة مجموعة من الفيديوهات والتصريحات لمسؤولين إسرائيليين، وكذلك ما ورد في وسائل إعلام إسرائيلية من شواهد تؤكد أن إسرائيل ماضية في جريمة الإبادة الجماعية في غزة".

وحتى اليوم الخميس، ارتفعت حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 35272 شهيدًا، والإصابات إلى 79205 إصابات، منذ بدء عدوان الاحتلال الإسرائيلي في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close