الأربعاء 10 أبريل / أبريل 2024

حريق الحمدانية.. السوداني يتفقد المصابين وصلاة للضحايا بمشاركة ناجين 

حريق الحمدانية.. السوداني يتفقد المصابين وصلاة للضحايا بمشاركة ناجين 

Changed

تقرير لـ"العربي" ينقل تفاصيل كارثة حريق الحمدانية (الصورة: رويترز)
شارك العشرات بقدّاس في قرقوش للصلاة على أرواح ضحايا حريق الحمدانية، في وقت وصل رئيس الوزراء العراقي إلى نينوى من أجل الوقوف على تداعيات الحادث.

زار رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني اليوم الخميس، المستشفى حيث يتلقى عدد من المصابين في حادثة حريق قضاء الحمدانية العلاج.

فقد أصدر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء بيانًا جاء فيه أن "رئيس الوزراء محمد شياع السوداني زار المصابين في حادثة حريق قضاء الحمدانية الراقدين في المستشفى الجمهوري".

وأضاف البيان أن السوداني "يتابع تقديم الخدمات العلاجية الكاملة لهم، كما والتقى بذوي الضحايا".

السوداني يلتقي أسر الضحايا والمصابين في مستشفى الحمدانية - وكالة الأنباء العراقية
السوداني يلتقي أسر الضحايا والمصابين في مستشفى الحمدانية - وكالة الأنباء العراقية

وكانت السلطات العراقية قد أعلنت مقتل نحو 100 شخص وإصابة 150 آخرين في حصيلة غير نهائية للحريق الذي اندلع ليل الثلاثاء في قاعة أفراح بقرقوش في قضاء الحمدانية بمحافظة نينوى شمالي العراق.

كما زار رئيس مجلس الوزراء العراقي مطرانية مار بهنام وسارة في قضاء الحمدانية حيث "قدم تعازيه ومواساته لذوي ضحايا حادث الحريق الأليم"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء العراقية.

السوداني يعزي أسر الضحايا  في  الحمدانية - وكالة الأنباء العراقية
السوداني يعزي أسر الضحايا في الحمدانية - وكالة الأنباء العراقية

صلاة لراحة أنفس الضحايا

واليوم الخميس أيضًا شارك عشرات الأشخاص بقدّاس في قرقوش للصلاة على أرواح ضحايا الحريق.

ففي كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك في قرقوش، جلست نساء متشحات بالسواد على المقاعد الخشبية وبدا الحزن والألم على وجوههن. 

وعلى مقاعد أخرى سكان لم يتمكّنوا من كبت دموعهم، فيما كان من بين المشاركين بعض الناجين والمصابين الذي تلقوا العلاج.

أقارب الضحايا في قداس للصلاة على أرواح من فقدوهم بحريق الحمدانية - رويترز
أقارب الضحايا في قداس للصلاة على أرواح من فقدوهم بحريق الحمدانية - رويترز

 ووضعت صور الضحايا من أطفال ورجال ونساء حول مذبح الكنيسة.

كارثة حريق الحمدانية

وشبّ الحريق المهول في قاعة الأفراح في الحمدانية شمالي العراق، مخلّفًا ضحايا ومصابين حين سقط سقف القاعة على المحتفلين الذين كانوا مجتمعين مهللين في ليلة زفاف، وحوّلهم إلى أجساد متفحمة.

وترجّح التحقيقات الأولية أن سبب هذا الحريق، يعود إلى عدم استجابة قاعة الحفلات لمعايير السلامة، ولا سيما أنها مبنية بمواد سريعة الاشتعال، ليحول إشعال الألعاب النارية داخله العرس إلى مأتم.

كما أعلنت وزارة الداخلية العراقية أنها أوقفت 14 شخصًا "بينهم 10 عمال وصاحب القاعة و3 متورطين بإشعال الألعاب النارية".

هذا وأعلن الحداد في العراق لثلاثة أيامٍ، فيما تواصل الجهات الأمنية التحقيق في الحادث، على الرغم من أن كل ذلك لن يخفف من وقع المأساة التي ألمّت بالعشرات من عائلات الضحايا.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close