الجمعة 24 مايو / مايو 2024

حزب الله العراقي يُعلن استئناف الهجمات على القوات الأميركية

حزب الله العراقي يُعلن استئناف الهجمات على القوات الأميركية

Changed

أُطلقت صواريخ من شمال العراق باتجاه قاعدة للتحالف في سوريا
أُطلقت صواريخ من شمال العراق باتجاه قاعدة للتحالف في سوريا- إكس
الهجوم على القاعدة الأميركية في سوريا هو الأول منذ فبراير الماضي عندما علّقت فصائل مسلحة في العراق هجماتها على القوات الأميركية.

أعلنت كتائب "حزب الله" العراقي أنّ الفصائل المُسلّحة العراقية قررت استئناف الهجمات على القوات الأميركية في البلاد، وذلك بعد ساعات على إطلاق صواريخ من شمال العراق نحو قاعدة أميركية في سوريا.

والهجوم على القوات الأميركية هو الأول منذ أوائل فبراير/ شباط الماضي، عندما علّقت الفصائل المتحالفة مع إيران في العراق هجماتها على القوات الأميركية.

وقالت الكتائب في بيان، إنّ قرار استئناف الهجمات يأتي نتيجة عدم إحراز تقدّم يُذكر في المحادثات الرامية إلى خروج القوات الأميركية خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني إلى واشنطن.

وأضاف البيان أنّ ما حدث منذ فترة قصيرة هو البداية، في إشارة على ما يبدو إلى الهجوم بالصواريخ الذي استهدف قاعدة تضمّ قوات أميركية في سوريا في وقت متأخر أمس الأحد.

هجوم على قاعدة أميركية

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول أميركي قوله إنّ مقاتلة تابعة للتحالف الدولي ضد "تنظيم الدولة"، دمّرت قاذفة صواريخ "دفاعًا عن النفس"، ردًا على الهجوم على القاعدة الأميركية، مضيفًا أنّه لم يُصب أي جندي أميركي.

ومساء الأحد، أعلنت قوات الأمن العراقية أنّ صواريخ أُطلقت من شمال العراق باتجاه قاعدة للتحالف في سوريا المجاورة، مضيفة أنّها عثرت على العجلة المستخدمة في تنفيذ عملية الإطلاق.

وقالت قوات الأمن العراقية في بيان، إنّها باشرت "عملية بحث وتفتيش واسعة" عن المنفّذين في محافظة نينوى شمالي العراق على الحدود مع سوريا.

وقال مصدران أمنيان عراقيان إنّ خمسة صواريخ على الأقل أطلقت من بلدة زمار بمحافظة نينوى باتجاه قاعدة عسكرية أميركية بشمال شرق سوريا.

كما أفاد مصدر أمني عراقي بانطلاق الصواريخ من منطقة شمال غرب الموصل باتجاه قاعدة "خراب الجير" بسوريا.

وجاء الهجوم بعد يوم واحد من انفجار ضخم في معسكر كالسو بالعراق أدى إلى مقتل منتسب للحشد الشعبي.

وقال رئيس هيئة أركان الحشد الشعبي عبد العزيز المحمداوي إن السبب وراء الانفجار هو اعتداء، بينما لفت الجيش إلى أنّه يُحقّق في الأمر.

ويأتي إطلاق الصواريخ ليل الأحد وسط أجواء إقليمية شديدة التوتر، تغذيها الحرب في غزة والتوترات بين إسرائيل وإيران.

ونفت القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط (سنتكوم) مسؤوليتها عن "الانفجار" الذي وقع السبت، فيما قال جيش الاحتلال الإسرائيلي لوكالة فرانس برس إنّه "لا يُعلق على معلومات ترد في وسائل الإعلام الأجنبية".

هجمات سابقة

وكانت "المقاومة الإسلامية في العراق" قد أعلنت مسؤوليتها عن معظم الهجمات ضد الجنود الأميركيين التابعين للتحالف، والتي كانت نُفّذت بشكل أساسي بين منتصف أكتوبر/ تشرين الأول وأوائل فبراير/ شباط، تضامنًا مع الفلسطينيين على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.

وأسفر هجوم بطائرة مسيرة في 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، عن مقتل 3 جنود أميركيين في وسط الصحراء الأردنية على الحدود السورية. وردًا على ذلك، شدّدت واشنطن لهجتها ونفّذت ضربات عدة في العراق وسوريا ضد فصائل موالية لإيران.

غير أنه منذ بداية فبراير، ساد هدوء نسبي بين الجانبين.

وتنشر الولايات المتحدة حوالي 2500 جندي في العراق ونحو 900 في سوريا المجاورة، في إطار التحالف الدولي الذي أنشأته لمحاربة "تنظيم الدولة" عام 2014.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close