الجمعة 14 يونيو / يونيو 2024

خارجية السودان تتهم "الدعم السريع" بمهاجمة قرى في ولاية الجزيرة

خارجية السودان تتهم "الدعم السريع" بمهاجمة قرى في ولاية الجزيرة

Changed

الحرب في السودان
قالت الخارجية السودانية إن قوات الدعم السريع صعدت من هجماتها على القرى الآمنة في ولاية الجزيرة وسط البلاد- رويترز
ذكرت الخارجية السودانية أن "الدعم السريع"هاجمت بولاية الجزيرة 28 قرية وقتلت 43 مدنيًا ونهبت ممتلكات ومحصولات غذائية.

اتهمت وزارة الخارجية السودانية اليوم الجمعة، قوات الدعم السريع بمهاجمة 28 قرية وقتل 43 مدنيًا خلال الأسبوعين الماضيين بولاية الجزيرة وسط البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها: إن "قوات الدعم السريع، بالتزامن مع بدء شهر رمضان، صعدت من هجماتها على القرى الآمنة في ولاية الجزيرة وسط البلاد، وولايتي شمال وجنوب كردفان (جنوب)".

وأوضحت الخارجية السودانية أن "الدعم السريع" هاجمت بولاية الجزيرة وحدها 28 قرية وقتلت 43 مدنيًا ونهبت ممتلكات سكان القرى ومحصولاتهم الغذائية، وفق البيان.

كما ذكر بيان الخارجية أن "الدعم السريع" احتجزت عددًا من شاحنات مساعدات إنسانية تابعة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، بينما كانت متوجهة إلى مخيمات النازحين في مدينة الفاشر بولاية شمال دارفور (غرب).

وأشار إلى أن "الدعم السريع" نفذت تهديداتها المعلنة بمنع وصول قوافل المساعدات الإنسانية عبر مسار "الدبة - مليط - الفاشر"، وحشدت عددًا من قواتها قرب مليط لقطع الطريق على قوافل المساعدات الإنسانية والاستيلاء عليها.

وفي 6 مارس/ آذار الجاري، أعلنت الخارجية السودانية موافقة الحكومة على استخدام معبر الطينة من تشاد إلى مدينة الفاشر لدخول المساعدات الإنسانية، إلى جانب استخدام مسارات من مصر وجنوب السودان.

"حرب ضد المرتزقة"

إلى ذلك، وجّه نائب قائد الجيش السوداني شمس الدين الكباشي شكره إلى كل الحركات التي قررت الاصطفاف إلى جانب القوات المسلحة والشعب السوداني.

وأضاف في خطاب بمناسبة احتفال تخرج قوات تابعة لحركة جيش تحرير السودان، أن الجيش يخوض حربًا ضد مرتزقة من جنسيات مختلفة وأن الدعم السريع مجرد أداة، بحسب قوله.

إلى ذلك، قال حاكم دارفور ورئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي، إنه قرر دخول المعركة ضد قوات الدعم السريع انحيازًا إلى وحدة السودان وسيادته.

ولفت بالمناسبة نفسها، إلى أن "هناك غزوا على السودان ومحاولات تفكيك هذا البلد، الذي ولدنا فيه وأجدادنا وسالت دماؤنا ورسمت خارطته بواسطة دموع أبنائنا وإخواننا وأجدادنا". 

وكان الكباشي قد أعلن الأربعاء استعداد القوات المسلحة لتحرير كل مناطق ولاية الجزيرة من سيطرة "الدعم السريع"، التي تسيطر على عدة مدن منذ ديسمبر/ كانون الأول 2023، بينها "ود مدني".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close