الخميس 22 فبراير / فبراير 2024

خامنئي يتهم بايدن بوضع شروط ترمب على الاتفاق النووي

خامنئي يتهم بايدن بوضع شروط ترمب على الاتفاق النووي

Changed

أعلن خامنئي أن واشنطن تمرر مطالب كما لو كانت طهران التي انسحبت من الاتفاق (غيتي)
أعلن خامنئي أن واشنطن تمرر مطالبها كما لو كانت طهران هي التي انسحبت من الاتفاق (غيتي)
تأتي هذه التصريحات بينما ينتظر الغربيون والروس والصينيون إشارة إلى استعداد طهران لاستئناف المحادثات التي بدأت في فيينا.

اتّهم المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي، اليوم السبت، الرئيس الأميركي جو بايدن بوضع شروط سلفه دونالد ترمب ذاتها لإعادة إحياء الاتفاق النووي.

وقال خامنئي، خلال استقباله الحكومة الجديدة: "لا تختلف الحكومة الأميركيّة الحاليّة عن السّابقة أبداً، إذ إن مطالبها من إيران بشأن الملف النووي مختلفة في صياغتها، لكنها مطالب ترمب نفسها".

وتأتي هذه التصريحات بينما ينتظر الغربيون والروس والصينيون منذ نهاية يونيو/ حزيران، إشارة إلى استعداد طهران لاستئناف المحادثات التي بدأت في فيينا في أبريل/ نيسان لمحاولة إنقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015، الذي انسحب منه ترمب قبل ثلاث سنوات.

وأضاف خامنئي: "فيما يتعلق بالملف النووي، الأميركيون لا يخجلون فعلًا، فعلى الرغم من انسحابهم من الاتفاقية على مرأى ومسمع الجميع، يتحدثون الآن ويمررون مطالب كما لو كانت الجمهورية الإسلامية هي التي انسحبت من هذا الاتفاق".

الحكومة

وقال المرشد الأعلى لرئيسي ووزراء حكومته: "رأس مال عظيم للحكومة بأن تكون قادرة على كسب ثقة الناس، وهو أمر تضرر للأسف بعض الشيء. عليكم إصلاح ذلك".

وكان مسؤول أمني إيراني كبير قد اتهم في وقت سابق اليوم السبت، الرئيس بايدن بتهديد إيران بشكل غير قانوني.

وقال علي شمخاني، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، على تويتر: "التأكيد على استخدام خيارات أخرى ضد إيران يرقى إلى مستوى تهديد دولة أخرى بشكل غير قانوني ويثبت حق إيران في الرد بالمثل ضد الخيارات المتاحة‘".

المصادر:
أ ف ب

شارك القصة

تابع القراءة
Close