الأحد 21 أبريل / أبريل 2024

خسائر فادحة.. اليونان تقترب من إطفاء حريق محمية داديا الهائل

خسائر فادحة.. اليونان تقترب من إطفاء حريق محمية داديا الهائل

Changed

تقرير عن امتداد حرائق الغابات في اليونان إلى مناطق قريبة من العاصمة أثينا (الصورة: غيتي)
أعلنت المفوضية الأوروبية أن اليونان تشهد "أكبر حريق غابات يسجّل على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي".

أعلنت السلطات اليونانية، اليوم الإثنين، أن رجال الإطفاء على وشك السيطرة على الحريق الهائل المستعر منذ أسبوعين في متنزه داديا الوطني شمال شرق اليونان.

وتمكن حريق داديا الذي صنفه الخبراء على أنه "حريق هائل" حتى الآن من تدمير  أكثر من 81 ألف هكتار من منطقة الغابات المحمية وفق تصنيف وكالة ناتورا الأوروبية منذ عام 2000.

حرائق غابات منذ بداية الصيف

وتمثل المناطق التي دمرتها النيران في داديا ما يقرب من نصف إجمالي المساحات التي خسرتها اليونان بسبب حرائق الغابات منذ بداية الصيف، وفقًا لخدمة المناخ الأوروبية كوبرنيكوس.

وعلى غرار العديد من دول البحر الأبيض المتوسط، تواجه اليونان حرائق غابات شرسة كل صيف. وقد أسفرت هذا العام عن مصرع 26 شخصًا وإحراق ما لا يقل عن 150 ألف هكتار، وفقًا لرئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.

وتعهد ميتسوتاكيس بتعويض المزارعين والذين تضررت منازلهم. وقال متحدث باسم الحكومة إن رئيس الوزراء سيزور منطقة إيفروس، موطن غابة داديا، لتقييم الأضرار ومقابلة السكان المتضررين من الكارثة.

والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة عن إجراءات تهدف إلى إعادة تشجير المنطقة والعمل على التصدي للأمطار الغزيرة.

وقال متحدث باسم الحكومة: "بعد التحذير من خطر الحرائق الممتد، حذرت هيئة الأرصاد الجوية من طقس سيئ خطير قد يضرب بلادنا في الأيام المقبلة".

وأضاف: "السلطات في حالة تأهب، ونطلب من المواطنين اتباع التعليمات الموجهة لهم بعناية".

وعثر رجال إطفاء في اليونان قبل أيام على مجموعة من الجثث المتفحمة بين رماد حرائق الغابات بالقرب من الحدود مع تركيا، حيث كانت الغابات تمثل للمهاجرين الغطاء المثالي للعبور إلى الاتحاد الأوروبي، ومن بين هؤلاء القتلى طفلان. 

والثلاثاء، أعلنت المفوضية الأوروبية أن اليونان تشهد "أكبر حريق غابات يسجّل على الإطلاق في الاتحاد الأوروبي".

وأشار الناطق باسمها بالاج أويفاري إلى أن الدول الأعضاء في التكتل تقوم حاليًا بتعبئة حوالي نصف أسطولها الجوي المشترك لمواجهته.

المصادر:
وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close