الإثنين 20 مايو / مايو 2024

"خطوة استفزازية" جديدة.. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية شمالي الضفة

"خطوة استفزازية" جديدة.. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية شمالي الضفة

Changed

فقرة ضمن "الأخيرة" تناقش أهداف زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي إلى إسرائيل والضفة (الصورة: وسائل التواصل)
أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية إقدام المستوطنين على إنشاء بؤرة استيطانية جديدة على أراضي جوريش جنوب شرق نابلس، امتدادًا للتصعيد الاستيطاني.

أقام مستوطنون في ساعة مبكرة من فجر اليوم الجمعة، بؤرة استيطانية جديدة شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان شمالي الضفة غسان دغلس، أن "مجموعة من المستوطنين، أقاموا بؤرة استيطانية على أراضي بلدة جوريش جنوبي نابلس".

وأوضح دغلس أن المستوطنين نصبوا عددًا من الكرفانات السكنية في المنطقة.

وأكد تصاعد وتيرة الاستيطان في ريف نابلس، وكذلك أعمال التوسعة والتجريف في عدد من المستوطنات، على حساب أراضي المواطنين.

"امتداد للتصعيد الاستيطاني"

بدورها، نددت وزارة الخارجية الفلسطينية، بإقامة البؤرة الاستيطانية.

وقالت الوزارة في بيان، إن "هذه الجريمة (إقامة البؤرة) هي رد إسرائيل على زيارة الفريق الأميركي الحالي للمنطقة، وتحد سافر للمطالبات الدولية والأميركية لوقف جميع الإجراءات أحادية الجانب غير القانونية".

واعتبرت أن "عدم رد الجانب الأميركي فورًا على هذه الخطوة الاستفزازية يعكس عدم جدية في ترجمة الأقوال والمواقف إلى أفعال".

والأربعاء، أجرى وفد أميركي برئاسة مستشار الأمن القومي بالولايات المتحدة جاك سوليفان، زيارة إلى المنطقة والتقى مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين.

وفي حديث إلى "العربي"، أوضح المحلل السياسي محمد هواش أن زيارة سوليفان إلى المنطقة هي جزء من سلسلة زيارات ستقوم بها الإدارة الأميركية، بعد سلسلة التغييرات الكبيرة التي حصلت على الأرض مع تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة، تتنكر لكل ما تنادي به دول المجتمع الدولي، ومع واقع جديد في الأراضي الفلسطينية المحتلة، من خلال محاولة إسرائيل ضم أراض جديدة، وتسليمها كل الملفات الفلسطينية لاثنين من الأحزاب المتطرفة، بالإضافة إلى تنامي المقاومة الفلسطينية على الأرض.

وفي سياق الاعتداءات الإسرائيلية، اقتحمت مجموعات من المستوطنين، اليوم الجمعة، محمية "أم كبيش" شرق بلدة طمون جنوب طوباس بالضفة.

ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" عن مصادر أمنية قولها: إن "أعدادًا من المستوطنين تواجدوا صباحًا في المحمية".

يذكر أن المستوطنين يقتحمون المنطقة بشكل دوري بأعداد كبيرة، ويمكثون فيها لساعات قبل مغادرتها، وسط تخوفات من استيلائهم عليها، أو على مناطق قريبة منها.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close