الجمعة 24 مايو / مايو 2024

دعا لتصعيد الحراك الداعم للمقاومة.. أبو عبيدة: سنواصل ضرباتنا

دعا لتصعيد الحراك الداعم للمقاومة.. أبو عبيدة: سنواصل ضرباتنا

Changed

أكد أبو عبيدة على أن العدو لم يستطع خلال 200 يوم أن يحقق سوى المجازر الجماعية والتدمير والقتل
أكد أبو عبيدة أن العدو لم يستطع خلال 200 يوم أن يحقق سوى المجازر الجماعية والتدمير والقتل - وسائل التواصل
رأى أبو عبيدة الناطق باسم القسام أن نتنياهو يبحث عن نصر ما في غزة لإطالة عمر حكومته، مؤكدًا استمرار عمليات المقاومة في القطاع.

اعتبر أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الثلاثاء، أن الجيش الإسرائيلي يحاول لملمة صورته، مؤكدًا استمرار عمليات المقاومة في غزة.

وفي كلمة مصورة مدتها نحو 20 دقيقة، بمناسبة مرور 200 يوم من العدوان الإسرائيلي على غزة، قال أبو عبيدة: إن "العدو ما يزال عالقًا في رمال غزة، ولن يحصد إلا الخزي والهزيمة".

وشدد على أنه "وبعد 200 يوم ما تزال مقاومتنا في غزة راسخة رسوخ جبال فلسطين"، منوهًا بأنه لم يتم توثيق "إلا النزر اليسير من ضربات أبطالنا للعدو".

أبو عبيدة: لن نتنازل عن حقوقنا الأساسية

وتابع أبو عبيدة: "سنواصل ضرباتنا ومقاومتنا ما دام عدوان الاحتلال أو وجوده مستمرًا على أي شبر من أرضنا".

وأكد أن "العدو لم يستطع خلال 200 يوم أن يحقق سوى المجازر الجماعية والتدمير والقتل"، معتبرًا أن محاولته إيهام العالم بأنه قضى على كل فصائل المقاومة "أكذوبة كبيرة".

أبو عبيدة شدد على أن المقاومة في غزة "لن تتنازل عن الحقوق الأساسية لشعبنا وعلى رأسها الانسحاب (الإسرائيلي) ورفع الحصار وعودة النازحين إلى ديارهم".

وقال: إن "العدو يحاول التنصل من كل وعوده في المفاوضات، ويريد كسب المزيد من الوقت"، مشيرًا إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يبحث عن نصر ما في قطاع غزة لإطالة عمر حكومته.

ونوه إلى أنّ "سيناريو رون آراد (طيار إسرائيلي سقطت طائرته في لبنان عام 1986 ولا يزال مصيره مجهولًا منذ ذلك الحين) ربما يكون السيناريو الأوفر حظًا للتكرار مع أسرى العدو في غزة”.

 أبو عبيدة يدعو إلى تصعيد "الحراك الداعم للمقاومة"

وشدد أبو عبيدة على أنّ "ما يسمى الضغط العسكري لن يدفعنا إلا للثبات على مواقفنا والحفاظ على حقوق شعبنا وعدم التفريط فيها.

وقال: "نقدر كل جهد عسكري وشعبي انضم إلى طوفان الأقصى، ونخص جبهات القتال في لبنان واليمن والعراق".

وأضاف أبو عبيدة، أن "أولى الجبهات بالمقاومة هي جبهة الضفة الغربية، ونحيي كل شبر من ضفتنا الحرة الأبية".

وحول الهجوم الإيراني الأخير على إسرائيل بالمسيرات والصواريخ ردًا على مهاجمة تل أبيب قنصلية طهران في دمشق، رأى الناطق باسم كتائب القسام أنّ "رد إيران بحجمه وطبيعته وضع قواعد جديدة وأربك حسابات العدو".

ودعا أبو عبيدة "جماهير أمتنا إلى تصعيد حراكها الداعم للمقاومة"، مشددًا على أن "المقاومة ستظل أمينة على تضحيات شعبنا، ونحن نحمل آلامه وآماله".

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يشن الاحتلال الإسرائيلي عدوانًا على غزة، أسفر عن عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى والمفقودين، معظمهم أطفال ونساء، وفق مصادر فلسطينية.

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close