الثلاثاء 25 يونيو / يونيو 2024

ردًا على نتنياهو.. مدعي عام الجنائية الدولية: لا أحد فوق القانون

ردًا على نتنياهو.. مدعي عام الجنائية الدولية: لا أحد فوق القانون

Changed

ردّ خان على الاتهامات الموجّهة له حول مقاضاة إسرائيل و"حماس"
ردّ خان على الاتهامات الموجّهة إليه حول مقاضاة إسرائيل و"حماس"- غيتي
أكد مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان "أنّها لحظة خطيرة دوليًا وما لم نتمسّك بالقانون، فلن يكون لدينا ما نتمسّك به".

جدد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، اليوم الأحد، التأكيد أن "على المحكمة القيام بعملها مهما واجهت من اتهامات وإدانات"، مشددًا في الوقت ذاته على أن "لا أحد يملك رخصة لارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية".

والأسبوع الماضي، أعلن خان أنه يسعى لإصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ووزير الأمن يوآف غالانت، إضافة إلى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في غزة يحيى السنوار، وقائد كتائب القسام محمد الضيف، بتهمة "ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية" في قطاع غزة.

وأثار إعلانه حفيظة إسرائيل وحليفتيها الولايات المتحدة وبريطانيا التي انتقدت خان لوضعه "حماس" وإسرائيل في الخانة نفسها. كما انتقدت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى الإعلان، معتبرة أنه "يساوي بين الجلاد والضحية".

"لا أحد يملك رخصة ارتكاب جرائم حرب"

غير أنّ خان قال في حديث لمجلة "تايم" الأميركية، إنّه "لا أحد يملك رخصة لارتكاب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية"، موضحًا أنّ "الوسائل المستخدمة في ذلك هي المُحدِّد لنا".

وقال: "كل ما كنت أُحاول القيام به، هو تطبيق القانون على أساس الحقائق، وهذا ما يجب أن نفعله سواء تمّ التصفيق لنا أو إدانتنا"، مشيرًا إلى "أنّ دولًا في أميركا اللاتينية وإفريقيا وآسيا تُراقب الوضع عن كثب لمعرفة إن كانت المؤسسات العالمية ستسعى للمحافظة على القانون الدولي".

وأضاف: "علينا أن نُؤكد القيمة المتساوية لكل طفل وكل امرأة وكل مدني، في عالم يتزايد فيه الاستقطاب، وإذا لم نفعل ذلك، فما الفائدة منا؟".

وأشار إلى عدد من الاتهامات الموجّهة لإسرائيل والتي تشمل قطع المياه واستهداف المدنيين أثناء حصولهم على الطعام، ومقتل موظفي الهيئات الإغاثية، مؤكدًا أنّها "ليست هذه الطريقة التي يتعيّن من خلالها شنّ الحرب".

وأضاف: "إذا كان هذا ما يبدو عليه الامتثال إلى القانون الإنساني الدولي، فإن اتفاقيات جنيف لا تخدم أي غرض إذًا".

"لحظة خطيرة دوليًا"

وشدّد على "أنّها لحظة خطيرة دوليًا وما لم نتمسّك بالقانون، فلن يكون لدينا ما نتمسّك به". وسأل خان: "هل الدول القوية صادقة في قولها إنّ هناك هيئة قانونية أم أنّ هذا النظام القائم على القواعد هو عبارة عن هراء وأداة لحلف شمال الأطلسي وهو عالم ما بعد الحقبة الاستعمارية، من دون أي نوايا بتطبيق القانون بشكل متساو؟".

وردًا على تصريحات نتنياهو بأنّ أي أحكام تصدر عن المحكمة الجنائية الدولية "لن تؤثر على تصرّفات إسرائيل لكنّها ستُشكّل سابقة خطيرة"، شدّد خان على أن "لا أحد فوق القانون، وإذا لم يتّفق قادة إسرائيل مع المحكمة الجنائية الدولية، فهم أحرار في رفع الطعن أمام قضاة المحكمة وهذا ما أنصحهم به".

وستنظر لجنة من قضاة المحكمة الجنائية الدولية في طلب خان إصدار المذكّرات. وتشمل التّهم الموجّهة إلى نتنياهو وغالانت: "ارتكاب الإبادة، واستخدام المجاعة وسيلة من وسائل الحرب، بما في ذلك منع إمدادات الإغاثة الإنسانية، بالإضافة إلى استهداف المدنيين عمدًا في النزاع".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close