الأربعاء 24 أبريل / أبريل 2024

رفض إجراء انتخابات.. نتنياهو: الحديث عن توصلنا لصفقة تبادل سابق لأوانه

رفض إجراء انتخابات.. نتنياهو: الحديث عن توصلنا لصفقة تبادل سابق لأوانه

Changed

تطالب التظاهرات في إسرائيل بإجراء انتخابات فورية
تطالب التظاهرات في إسرائيل بإجراء انتخابات فورية- الأناضول
يتخوف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من إجراء انتخابات عامة قد تطيح به، ويفضل أن يكون تركيز الرأي العام على الحرب.

رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس، أنّه من السابق لأوانه القول إن تل أبيب توصلت إلى اتفاق بشأن صفقة تبادل أسرى مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مضيفًا أنّه "لا يُمكنه أن يقطع وعدًا بشأن التوصّل إلى الاتفاق حاليًا".

وطالب نتنياهو في مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدفاع في تل أبيب، بـ"معرفة أسماء جميع الأسرى المحتجزين في غزة، الذين سيكونون ضمن الصفقة المحتملة، مسبقًا".

وتأتي تصريحات نتنياهو لتثير تساؤلات عن التصريحات أحادية الجانب الصادرة عن الرئيس الأميركي جو بايدن خلال الأيام الماضية، والتي أشار خلالها إلى ترقّب هدنة بالقطاع الإثنين المقبل.

واليوم الخميس، تراجع بايدن عن تصريحاته مشكّكًا في إمكانية التوصّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار الإثنين، إلا أنّه قال إنّه لا يزال يأمل في إمكانية تحقيقه.

وتجري حاليًا مفاوضات بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل بوساطة مصر وقطر والولايات المتحدة، بغية التوصل إلى تهدئة بغزة والإفراج عن المحتجزين الإسرائيليين والأسرى الفلسطينيين، ودعم الأوضاع الإنسانية بالقطاع المحاصر.

"لن نرضخ لطلبات حماس"

وفيما يتعلّق بالحرب الإسرائيلية على غزة، شدّد نتنياهو على أنّ تل أبيب "لن تُوقف الحرب على حركة حماس ولن نرضخ لطلباتها، بل ستواصل الحرب حتى تحقيق الانتصار الحاسم".

وقال إنّه بناء على ذلك، يسعى لمضاعفة التجنيد ويُعدّ قانونًا لدعم الجيش وجهوده.

واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي أنّ "الانتصار على حركة حماس سيكون بالقضاء على جميع كتائبها في مركز قطاع غزة وجنوبه".

وكرّر نتنياهو رفضه لما وصفها بالمطالب "الوهمية" لحماس، مع استمرار الجهود للتوصّل إلى وقف للقتال في غزة.

رفض إجراء انتخابات

وحول الإجراءات الأمنية خلال شهر رمضان المقبل، ادعى نتنياهو أنّ حكومته ستُتيح حرية العبادة للمسلمين خلال الشهر الفضيل، زاعمًا أنّ "إسرائيل كانت دومًا صاحبة السيادة في منطقة جبل الهيكل (الإسم اليهودي للمسجد الأقصى)، ونحن نسمح بحرية العبادة هناك".

وتتصاعد التحذيرات في إسرائيل من "انفجار" الوضع بالضفة الغربية والقدس الشرقية في شهر رمضان المرتقب في 11 مارس/ آذار المقبل، بسبب الحرب على قطاع غزة.

وعن التظاهرات التي تُطالب بإجراء انتخابات فورية في إسرائيل، قال نتنياهو إنّ "إجراء انتخابات عامة خلال الحرب ستعني الهزيمة لإسرائيل، وهذا بالضبط حلم رئيس حماس بغزة يحيى السنوار، والأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله".

المصادر:
العربي - وكالات

شارك القصة

تابع القراءة
Close