الثلاثاء 3 أغسطس / August 2021

عنصرية تسببت بتوقيفه في "يورو".. اللاعب النمساوي أرناوتوفيتش تاريخ من عدم الانضباط والغطرسة

عنصرية تسببت بتوقيفه في "يورو".. اللاعب النمساوي أرناوتوفيتش تاريخ من عدم الانضباط والغطرسة
الجمعة 18 يونيو 2021

غاب اللاعب النمساوي ماركو أرناوتوفيتش أمس الخميس عن مباراة منتخب بلاده أمام منتخب هولندا الذي فاز بنتيجة 2-0 ضمن الدور الأول لكأس أمم أوروبا. 

وكان أرناوتوفيتش تعرض لعقوبة الايقاف لمباراة واحدة بقرار من الاتحاد الأوروبي إثر احتفاله بطريقة عنصرية بعد تسجيله هدفًا لبلاده خلال المباراة التي جمعته ومنتخب مقدونيا الشمالية الأحد الماضي والتي انتهت بفوز نمساوي بنتيجة 3-1.

ولم تكن الحركة التي قام بها اللاعب النمساوي غريبة عن سجله الحافل بالمخالفات، فالمهاجم الصربي الأصل والبالغ من العمر 32 عامًا كان قد أثار الجدل منذ بداياته عام 2009 حين كان لاعبًا في صفوف فريق أف سي توينتي الهولندي، حينها أساء أرناوتوفيتش لفظيًا لزميله في الفريق المدافع إبراهيم كارغبو.

وعلى الرغم من أن التحقيق الذي أجراه الاتحاد الهولندي لم يتوصل الى أي دليل، قررت إدارة النادي حينها تقديم أرناوتوفيتش على سبيل الإعارة في الموسم التالي إلى إنتر ميلان الإيطالي.

حرب كوسوفو

ورغم توقيفه من الاتحاد الأوروبي، اعتبر عدد كبير من النقاد الرياضيين أن العقوبة كانت مخففة، فما قام به المهاجم النمساوي كان عنصريًا لكن الـ"يويفا" لم يذكر ذلك في قرار التوقيف.

وانطلق أرناوتوفيتش خلال احتفاله بهدفه في شباك مقدونيا لإهانة لاعب مقدونيا ذي الأصول الألبانية إزغان أليوسكي فأطلق شتيمة بحق والدته منهيًا عبارته بوضوح: .."يا ابن الألبانية".

وتعود العلاقات المتوترة بين صربيا وألبانيا إلى حرب كوسوفو الشهيرة عام 1999 والعداء التاريخي بينهما، ففي عام 2014 أوقف الاتحاد مباراة بينهما حين أثارت طائرة دون طيار تحمل العلم الألباني الشغب في المدرجات.

وعام 2018 غرم كل من لاعبي سويسرا تشاكا وشاكيري مبلغ 7600 جنيه إسترليني بعد أن احتفل اللاعبان السويسريان اللذان يملكان أصولًا ألبانية بوضع أيديهما معًا لتشكيل نسر ذو رأسين، على غرار النسر الموجود على العلم الألباني خلال مباراة ضد صربيا في مسابقة كأس العالم.

متغطرس

ولم يستطع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الاحتفاظ بأرناوتوفيتش حينها خلال موسم 2010، فأعاده إلى ناديه الهولندي الذي تخلى عنه لمصلحة فيردر بريمن الألماني، حيث قال قائد الفريق الألماني حينها تورستن فرينغز عنه: "هو لاعب لديه طريقته الخاصة في القيام بالأشياء، وهو أمر غير مرحب به بشكل خاص في بريمن".

وأكمل لاعب وسط منتخب ألمانيا حينها: "إنه يجادل كثيرًا، وغالبًا ما يقول لا، ويجب أن يجد توازنًا لا يحمل هذا القدر من الغطرسة".

وقام النمساوي خلال وجوده في ألمانيا بانتقاد قرار المدرب توماس شاف، بركل الكرة بعيدًا قبل أن يرفض أداء تمارين الضغط التي تم تكليفه بها عقوبةً له خلال أحد التدريبات. وبعد 3 سنوات أنهى اللاعب مسيرته في الفريق الألماني بعد أن تم القبض عليه بسبب مخالفة السرعة بسيارته.

وانتقل أرناوتوفيتش بعدها إلى الدوري الإنكليزي فاستطاع النجاح مع ستوك سيتي لغاية عام 2017 حيث طلب انتقاله إلى وست هام، لكن تجربته الأخيرة حملت انتقادات عديدة من إدارة الفريق بسبب أخلاقيات العمل بحسب تعبير صحيفة ديلي ميل البريطانية. فانتقل إلى الفريق الصيني شنغهاي بورت.

يد ألابا

وكان أرناوتوفيتش نفى الإثنين الماضي مزاعم العنصرية، حيث قال للصحافيين في معسكر منتخب النمسا في سيفيلد "لم أكن أبدًا عنصريًا ولن أكون". وأضاف: "لقد كانت عبارات ساخنة متبادلة بين طرفين، لدي أصدقاء من كل مكان في العالم"، ورغم ذلك فإن اللاعب النمساوي اعترف بأن سلوكه لم يكن جيدًا واعتذر عن ذلك بقوله "أنا آسف".

لكن الصور التي أظهرت قائد منتخب النمسا دايفيد ألابا وهو يقوم بثني أرناوتوفيتش واضعًا يده على فم المهاجم كانت تثبت محاولة المدافع النمساوي تجنيب زميله المهاجم عقوبة كبيرة.

المصادر:
العربي

شارك القصة

رياضة - المغرب
منذ 6 ساعات
سفيان البقالي
لحظة وصول البقالي إلى خط النهاية ونيل الميدالية الذهبية (غيتي)
شارك
Share

أنهى البقالي البالغ عمره 25 عامًا، والذي حصل على المركز الرابع في أولمبياد 2016 والميدالية البرونزية في بطولة العالم 2019، السباق في ثماني دقائق و08:90 ثانية.

رياضة - العالم
منذ 8 ساعات
رفضت تسيمانوسكايا ركوب الطائرة قائلة: "لن أعود إلى روسيا البيضاء" (غيتي- أرشيف)
رفضت تسيمانوسكايا ركوب الطائرة قائلة: "لن أعود إلى روسيا البيضاء" (أرشيف - غيتي)
شارك
Share

حصلت العدّاءة البلاروسية كريستينا تسيمانوسكايا على تأشيرة لجوء إنسانية في بولندا بعد أن رفضت العودة إلى بلادها خشية على حياتها.

Close