الجمعة 23 فبراير / فبراير 2024

زُعم أنه عالم ذرة.. هل قُتل بروفيسور يدعى أريل يعقوب بعملية القدس؟

زُعم أنه عالم ذرة.. هل قُتل بروفيسور يدعى أريل يعقوب بعملية القدس؟

Changed

نفذ عملية القدس في نهاية نوفمبر الماضي شقيقان وأردي فيها 4 إسرائيليين - رويترز
نفذ عملية القدس في نهاية نوفمبر الماضي شقيقان وقتل فيها 4 إسرائيليين - رويترز
زعم منشور تم تداوله آلاف المرات على مواقع التواصل أن أكاديميًا وعالم ذرة وأستاذ فيزياء نووية يُدعى أريل يعقوب توفي متأثرًا بجروحه نتيجة عملية القدس.

روّجت حسابات عربية عشوائية صورة مع ادعاء بأنها لعالم إسرائيلي يُدعى أريل يعقوب قُتل في عملية القدس، التي أُردي فيها 4 من الإسرائيليين وأسفرت عن إصابة 7 آخرين.

وجاء في المنشور: "خبر زلزل تل أبيب، مقتل الأكاديمي وعالم الذرة وأستاذ الفيزياء النووية بجامعة القدس البروفسير أريل يعقوب متأثرًا بجراحه التي أُصيب بها في عملية القدس التي نفذها شقيقان".

وأضاف أن "الإسرائيليين يقولون ليت كارثة 7 أكتوبر حدثت 100 مرة ولم يمت أريل".

هل قُتل "أريل يعقوب"؟

بينما حظي المنشور بمشاركات واسعة تخطت 13 ألفًا وما يقرب من 3000 إعادة نشر عبر حسابات مختلفة، إلا أن الادعاء زائف وعار تمامًا من الصحة.

فلا يوجد عالم نووي إسرائيلي يحمل اسم أريل يعقوب من الأساس. وبالبحث العكسي عن الصورة تبيّن أنها تعود بالفعل لأحد قتلى عملية القدس، ولكنها ليست لعالم نووي كما زعم المنشور المتداول على مواقع التواصل.

والشخص الظاهر في الصورة يدعى "يوفال دورون كاسلمان" وهو من شارك جيش الإحتلال في إطلاق النار على منفذي عملية القدس، ولكنه قُتل برصاص الجيش الإسرائيلي بعد أن ظنوا أنه مسلح فلسطيني.

وقد ظهر  كاسلمان في مقطع فيديو راكعًا وهو يرفع يديه، قبل أن يطلق الجنود الإسرائيليون النار عليه اعتقادًا منهم أنه فلسطيني.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أنه أُصيب بجروح خطيرة، قبل أن يتم الإعلان مساء ذلك اليوم عن مقتله متأثرًا بجروحه.

المصادر:
العربي

شارك القصة

تابع القراءة
Close